بوساطة أردوغان.. باكستان تتجنب غرامة مالية ضخمة

عمران خان: باكستان وفرت قيمة غرامة بأكثر من مليار دولار
عمران خان: باكستان وفرت قيمة غرامة بأكثر من مليار دولار

قال رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان أمس الاثنين إن دعوى التعويض -التي رفعتها شركة "كارادينيز" التركية لإنتاج الكهرباء (كاركي) ضد بلاده- تم حلها بدعم الرئيس رجب طيب أردوغان.

وأوضح عمران خان -في تغريدة عبر تويتر- أن حكومة حركة العدالة بزعامته حلت بشكل ودي الخلاف مع "كاركي" بدعم أردوغان، ووفرت غرامة 1.2 مليار دولار التي فرضها المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار (ICSID).

وهنأ رئيس الوزراء وفد حكومة بلاده الذي شارك في المحادثات مع الشركة التركية من أجل التوصل إلى تسوية.

ويعود الخلاف بين "كاركي" وإسلام آباد إلى عام 2012، إثر مصادرة الأخيرة أربع سفن تعود للشركة التركية، اثنتان منها لإنتاج الكهرباء، تنفيذا لقرار المحكمة الدستورية، في إطار قضية فساد ضد رئيس الوزراء راجا برويز أشرف الذي تقلد منصب وزير الطاقة بين عامي 2008 و2011.

واعتبرت كاركي وقتها، أن هذا القرار مخالف لاتفاقية تشجيع وحماية الاستثمارات المتبادلة بين تركيا وباكستان، ورفعت دعوى ضد إسلام آباد، في المركز التابع للبنك الدولي.

وألزم المركز باكستان بدفع 845 مليون دولار في البداية. ومع امتناعها عن الدفع، وجراء الفوائد والمصاريف القانونية، ارتفع المبلغ إلى 1.2 مليار دولار خلال الفترة الماضية.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، أعلنت الشركة التركية أنها توصلت خلال المحادثات مع باكستان -بهدف حل الخلاف الطويل الأمد بينهما- إلى اتفاق مبدئي، دعتها بموجبه باكستان إلى إنجاز مشاريع جديدة واستثمارات في البلاد.

المصدر : وكالة الأناضول