اكتتاب أرامكو.. غاب الأجانب وحضر السعوديون

أرامكو تسعى من خلال الاكتتاب للوصول بالتقييم الإجمالي للشركة إلى 1.7 تريليون دولار (رويترز)
أرامكو تسعى من خلال الاكتتاب للوصول بالتقييم الإجمالي للشركة إلى 1.7 تريليون دولار (رويترز)

أفادت صحيفة فايننشال تايمز بأن الاكتتاب في أسهم شركة أرامكو السعودية يجري بأكمله تقريبا بأموال محلية. وتوضح أحدث البيانات المتاحة الحد الذي وصلت إليه المملكة في تقليص طموحاتها لهذه العملية التي طال انتظارها.

ونقلت الصحيفة عن البنوك المشاركة في ترتيب الطرح الأولي للشركة العملاقة في البورصة السعودية قولها أمس الجمعة إن نحو 4.9 ملايين مستثمر من فئة المستثمرين الأفراد في المملكة تقدموا بطلبات لشراء الأسهم قبل انتهاء الأجل المحدد يوم الخميس الماضي، وذلك بقيمة إجمالية بلغت 47.4 مليار ريال سعودي (12.6 مليار دولار).

أما الاكتتاب من فئة المؤسسات فبلغت قيمته 118.9 مليار ريال سعودي حسب تلك البيانات المحدثة، وسيغلق باب اكتتاب المؤسسات يوم 4 ديسمبر/كانون الأول.

ومن مجموع تلك الاستثمارات جاء أقل من 11% من طرف مستثمرين غير سعوديين، سواء كانوا من دول خليجية أخرى أو دول أجنبية.

وتسعى السعودية لجمع 25 مليار دولار من بيع حصة قدرها 1.5% من شركة أرامكو عبر سوق الأسهم السعودية، بحيث يبلغ التقييم الإجمالي لأسهم الشركة بأكملها 1.7 تريليون دولار.

وفي بادئ الأمر كانت الطموحات التي تحدث عنها ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان تشير إلى جمع 100 مليار دولار من بيع حصة قدرها 5%، بحيث يكون التقييم الإجمالي للشركة تريليوني دولار.

وبلغت قيمة طلبات الاكتتاب الإجمالية 166 مليار ريال سعودي، أي ما يفوق الحصة المعروضة للبيع، ويعادل 170% من المبلغ الذي تسعى السعودية لجمعه، فإن ذلك يعد أقل بكثير مما تحققه عمليات الاكتتاب الأخرى في البورصة السعودية، وفقا لصحيفة فايننشال تايمز.

المصدر : فايننشال تايمز