ثاني خطوط المترو.. شركة الريل القطرية تبدأ التشغيل التجريبي للخط الذهبي

محطات الخط الذهبي تخدم منشآت رياضية مهمة (الجزيرة نت)
محطات الخط الذهبي تخدم منشآت رياضية مهمة (الجزيرة نت)

عماد مراد-الدوحة

خطوات متسارعة تتخذها شركة الريل القطرية لاستكمال افتتاح محطات خطوط المترو المختلفة في البلاد قبل موعدها المحدد، وآخر تلك الخطوات بدء التشغيل التجريبي للخط الذهبي لمترو الدوحة اليوم الخميس. 

الخط الذهبي الذي يمتد بين شرق الدوحة وغربها مــن راس أبو عبود إلى العزيزية، ويتضمن 11 محطــة وهي: راس أبو عبود، والمتحف الوطني، وسوق واقف، ومشيرب، وبن محمود، والسد، وجوعان، والسودان، والوعب، والمدينة الرياضية، والعزيزية.

افتتاح الخط الذهبي يأتي خطوة ضمن الخطة التشغيلية التي تسعى الريل من خلالها إلى الافتتاح التدريجي للخطوط تمهيدا للتشغيل الكامل للشبكة بحلول عام 2020، قبل عامين من انطلاق مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم في قطر 2022.

مداخل المحطات مصممة لتحاكي الخيام البدوية التقليدية (الجزيرة)

وجهات أساسية
ومن المتوقع زيادة إقبال المستخدمين للمترو بعد افتتاح الخط الذهبي، وذلك لأنه يخدم مناطق مهمة وحيوية وسيسهل حركة الأفراد المتوجهين للوجهات الرئيسية المنتشرة على هذا الخط، مثل سوق واقف ومنطقة السد في قلب الدوحة والمدينة الرياضية فهو يمثل حلقة وصل بين شرق مدينة الدوحة وغربها.

وتحمل محطات هذا الخط الهوية المعمارية التي تميز محطات مترو الدوحة ويبرز فيها مفهوم "الفضاء المقوس" العصري، وهو المفهوم الذي يعكس البعد التراثي الإقليمي عن طريق إدخال الفضاءات المفتوحة التي تحاكي الخيام البدوية التقليدية.

ويغلب اللون الذهبي على الديكورات الداخلية وأرضيات المحطات ليعكس الهوية الخاصة لهذا الخط، الذي يعرف أيضا بالتاريخي كونه يمر بالمناطق التي لها مكانة تاريخية في مدينة الدوحة، وتتوزع محطاته في المناطق ذات الكثافة السكانية والنقاط الحيوية وأماكن الجذب السياحي المنتشرة على طول هذا الخط.

أجهزة إلكترونية للحصول على التذاكر بفئاتها المختلفة (الجزيرة)

النادي الذهبي
وتتضمن محطات الخط الذهبي العديد من المرافق العامة، وهي مغلقة ومكيفة، وتوجد بكل محطة آلات بيع التذاكر ومركز لخدمة العملاء ومكاتب النادي الذهبي، كما تتضمن المحطات العديد من الشاشات الإلكترونية واللوحات الإرشادية لعرض معلومات الرحلات وخدمات القطارات، كما تحوي المحطات مساحات تجارية وسيتم فتحها بشكل تدريجي لخدمة زوار المحطة والركاب.

الجزيرة نت قامت بجولة داخل الخط الذهبي بدأت من محطة مشيرب التي تعد المحطة التبادلية بين جميع خطوط المترو في الدوحة، حيث انتشر عشرات الموظفين في أركان المحطة كافة لتوجيه الركاب بكيفية التبديل بين الخط الأحمر الذي افتتح قبل عدة أشهر وبين الخط الذهبي، فضلا عن العديد من اللوحات الإرشادية الموجودة في المحطة لمساعدة الركاب على استخدام المسار الصحيح.

ويبدأ الشخص باستخدام المترو عن طريق التوجه إلى ذلك الجهاز الإلكتروني المخصص للحصول على تذكرة مرور، وهي موجودة بعدة فئات أولها الرحلة الواحدة وهي بقيمة ريالين، فيما تبلغ قيمة التذكرة الذهبية عشرة ريالات، وهناك تذكرة يومية يمكن استخدامها في رحلات متعددة بقيمة ستة ريالات.

زمن التقاطر في الخط الذهبي محدد بخمس دقائق بين كل قطار وآخر حتى يتم تخفيف الزحام داخل القطار، فضلا عن لوحة إلكترونية ذات عد تنازلي تعلم الركاب بموعد وصول القطار التالي ووجهته.

عدم وجود سائق يمكن الركاب من متابعة مسار المترو (الجزيرة)

مسارات إلكترونية
وقامت الريل بعمل ممرات طويلة لتوسيع نطاق الوصول إلى المحطة من اتجاهات وشوارع مختلفة، ولكن للقضاء على السير طويلا للوصول إلى القطار قامت بعمل مسارات سير إلكترونية يتمكن الفرد من استخدامها حتى الوصول إلى القطار، وذلك للتخفيف على كبار السن والأطفال من المشي لفترة طويلة.

الخط الذهبي، الذي يبدأ تشغيله من السادسة صباحا وحتى الحادية عشرة ليلا، يمتلك أيضا خدمة مترولينك وهي خدمة الحافلات المخصصة لنقل الركاب من محطات المترو إلى المناطق والأحياء المجاورة والعكس، لتكن خدمة نقل متكاملة.

أهمية الخط الذهبي تكمن أيضا في كونه يخدم أكثر مناطق الدوحة ازدحاما، وسيؤثر بالطبع على إمكانية الوصول بسهولة إلى تلك المناطق، وهي مقسمة إلى مناطق سكنية مثل مناطق السد وبن محمود وراس أبو عبود، أو مناطق خدمية وسياحية، مثل سوق واقف ومتحف قطر الوطني والمدينة الرياضية التي بها ملعب خليفة الدولي الذي سيستضيف جزءا من مباريات كأس العالم 2022.

المصدر : الجزيرة