مدير الاستخبارات الأميركية السابق: السعودية تتجه للإفلاس واكتتاب أرامكو ضروري لتمويل الإصلاحات

بترايوس يقول إن السعودية تحتاج إلى الاستثمار الخارجي من أجل تحقيق "رؤية 2030" (رويترز-أرشيف)
بترايوس يقول إن السعودية تحتاج إلى الاستثمار الخارجي من أجل تحقيق "رؤية 2030" (رويترز-أرشيف)

تريد المملكة العربية السعودية أن يكون الطرح العام الأولي لشركة أرامكو النفطية الحكومية ناجحا، لأنها تحتاج إلى جذب الاستثمارات الأجنبية، وبشكل أوضح: تحتاج إلى المال، وفقا لما صرح به الخميس الرئيس السابق لوكالة الاستخبارات الأميركية ديفيد بترايوس لقناة سي إن بي سي الإخبارية.

ويقول الجنرال بترايوس -الذي يرأس حاليا شركة "كي كي آر غلوبال إنستيتيوت"- لمضيفته هادلي غامبل في المقابلة التلفزيونية "إن الحقيقة أن المملكة العربية السعودية تنفد تدريجيا من الأموال، وستكون أول من يعترف بأن صندوق الثروة السيادية قد تقلص، إنه في مكان ما دون 500 مليار دولار الآن".

وأضاف أن "العجز (في الميزانية)، بحسب سعر خام برنت، يمكن أن يتراوح بين 40 و60 مليار دولار استنادا إلى بعض أنشطتهم في دول المنطقة".

واستطرد قائلا إن "الخلاصة هي أنهم يحتاجون إلى المال، ويحتاجون إلى ذلك الاستثمار الخارجي المهم لتحقيق رؤية 2030 التي لا يمكن تحقيقها دون استثمار خارجي، وهذا مجرد مكوِّن واحد في عدد من المبادرات المختلفة التي يسعون وراءها في محاولة لجذب هذا الاستثمار الخارجي".

وتعتزم السعودية طرح جزء صغير من عملاقة النفط "أرامكو"، الشركة الأكثر ربحا في العالم، في ديسمبر/كانون الأول المقبل. وتم طرح فكرة الاكتتاب العام للمرة الأولى في 2016 من قبل ولي العهد الآن محمد بن سلمان الذي قال بعد ذلك إنه يعتقد أن قيمة الشركة تبلغ نحو تريليوني دولار.

وينظر إلى هذا الطرح على أنه جزء من برنامج ولي العهد "رؤية 2030" للإصلاحات السياسية والاجتماعية، المصممة لتنويع اقتصاد المملكة وتقليل اعتمادها على النفط.

ولا تنشر السعودية علنا كمية الأصول التي تحتفظ بها في صندوق الثروة السيادية التابع لها، والمعروف باسم صندوق الاستثمار العام.

وقدر معهد التمويل الدولي (IIF) -في تقرير له في يونيو/حزيران الماضي- أن لدى المملكة أصولا تبلغ قيمتها نحو 300 مليار دولار، مع وجود ما يقرب من ربع ممتلكاتها في الخارج.

ويقدر معهد صندوق الثروة السيادية (SWFI) تلك الأصول بنحو 320 مليار دولار، ويقول صندوق الاستثمار العام على موقعه الإلكتروني إنه "يسعى لأن يصبح أحد أكبر صناديق الثروة السيادية في العالم".

المصدر : مواقع إلكترونية