10 وظائف هي الأعلى أجرا في قطاع النفط والغاز.. تعرف عليها

شركات النفط الأميركية تواجه فترة عصيبة في انتداب الأيدي العاملة الماهرة (غيتي)
شركات النفط الأميركية تواجه فترة عصيبة في انتداب الأيدي العاملة الماهرة (غيتي)

قد تقلص شركات النفط والغاز تكلفة الإنتاج من أجل الحفاظ على قدرتها التنافسية بعد طفرة الصخر الزيتي، لكن عندما يتعلق الأمر بالتشغيل فإنها لا تزال واحدة من أفضل الصناعات التي تستقطب المهن، حيث تزدهر الوظائف في هذا القطاع تماما كما يزدهر إنتاج النفط والغاز في الولايات المتحدة.

في هذا التقرير الذي نشره موقع "أويل برايس" الأميركي، أوردت الكاتبة جوليان غيغر أن إنتاج النفط الأميركي ارتفع من 11.7 مليون برميل يوميا بداية العام 2019 إلى 12.6 مليونا بحلول نهاية أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك وفقا لإدارة معلومات الطاقة الأميركية.

كما ارتفع إنتاج الغاز الطبيعي ليصل إلى 99 مليار قدم مكعبة يوميا، منها 95 مليارا من الغاز الطبيعي الجاف، وتُرجمت هذه المكاسب على أرض الواقع إلى توفير المزيد من الوظائف في قطاع النفط والغاز.

قدرة القطاع التشغيلية
أوضحت الكاتبة أن قطاعات الطاقة التقليدية والطاقة في الولايات المتحدة شغلت 6.7 ملايين أميركي عام 2018، وذلك وفقا لتقرير الطاقة والتوظيف الأميركي لعام 2019، مع قرابة 1.5 مليون موظف يعملون مباشرة في قطاع النفط والغاز، و1.2 مليون آخرين يعملون في قطاع توليد الطاقة الذي يشمل جميع أنواع توليد الطاقة، بما في ذلك النفط والغاز.

بلغ التشغيل في قطاع استخراج النفط والغاز وخدمات الدعم -تحديدا- أعلى مستوياته عام 2018، حيث دفع استقلال الطاقة الأميركي إلى ارتفاع جديد في عدد العمال في قطاع النفط والغاز الأميركي.

التشغيل في قطاع النفط والغاز بلغ أعلى مستوياته عام 2018 (غيتي)

العاملون في ميدان الطاقة
تواجه صناعة النفط فترة عصيبة في انتداب يد عاملة ماهرة، مثل شركات إكسون موبيل وفيليبس 66 وأناداركو، التي تستقر جميعها في ولاية تكساس.

وتعد هذه الشركات من بين أكثر الشركات التي تعرب عن استعدادها التام لدفع أموال طائلة لذوي الكفاءات. وبلغ متوسط الأجر لشركة إكسون موبيل نحو 171 ألفا و375 دولارا، بينما بلغ متوسط رواتب فيليبس 66 نحو 196 ألفا و407 دولارات، وفقا لاستطلاع رأي أجرته "وول ستريت جورنال" الأميركية.

وتنفق شركات النفط والغاز مبالغ كبيرة لجذب مواهب جيدة، وتستند قائمة الرواتب السنوية أدناه التي وقع تطويرها من قبل مؤشر المواهب العالمية على مستوى العالم، إلى موظفين لديهم ست سنوات من الخبرة في مجال النفط والغاز.

مهندس إنتاج: 125.6 ألف دولار
يحمل معظم مهندسي الإنتاج شهادات هندسة بترولية، وهم مسؤولون عن تصميم معدات الآبار واختيارها للوصول بها إلى مرحلة الإنتاج بعد الحفر، كما أنهم يراقبون البئر أثناء تدفقها للتأكد من أنها فعالة ولا تزال مجدية من الناحية التجارية.

 
شركات النفط والغاز تنفق مبالغ هائلة لجذب مواهب جيدة وذات خبرة (غيتي)

مهندس مشاريع: 126 ألفا و846 دولارا
يضمن مهندسو المشروع أن مشاريع التصميم والبناء ومشاريع الصيانة الرئيسية اكتملت بشكل آمن، ووقع إنجازها في حدود الميزانية، كما يراجعون التقارير المرحلية والتغييرات المقترحة للبناء، بالإضافة إلى متابعة تقدم المشروع الخاص بأصحاب الجهات المعنية.

مدير الصحة والسلامة والبيئة: 126 ألفا و874 دولارا
يقوم مديرو الصحة والسلامة والبيئة بتطوير وتنفيذ برامج السلامة التنظيمية، حيث يراجعون ويحدّثون سياسات الصحة والسلامة والبيئة، فضلا عن إجراء تقييمات للمخاطر وإنشاء تدابير احترازية. وتتطلب هذه الوظيفة درجة البكالريوس في الصحة المهنية أو إدارة السلامة أو العلوم البيئية.

مهندس ميكانيكي: 127 ألفا و828 دولارا
يحرص المهندسون الميكانيكيون على دعم معدات المصنع، وتصميم وتطوير وتركيب وصيانة المعدات المستخدمة في معالجة النفط والغاز، مع التركيز على السلامة والمصداقية والجودة والاستدامة.

الجيوفيزيائي: 128 ألفا و965 دولارا
يدرس الجيوفيزيائي الجوانب الفيزيائية للأرض لتحديد ما يكمن تحت سطحها.

مهندس تنقيب: 129 ألفا و944 دولارا
يشتمل هذا المنصب على إدارة جهاز التنقيب، وهو مسؤول عن تقييم وصيانة الآبار، وضمان تنفيذ تدابير السلامة، وهو مسؤول بشكل عام عن العمليات المالية والفنية للتنقيب عن النفط أو الغاز.

شركات النفط والغاز هي الأفضل في استقطاب المهن (غيتي)

مهندس المكامن: 137 ألفا و165 دولارا
يعتمد مهندسو المكامن على معرفة معمقة في مجال الجيولوجيا وميكانيكا السوائل للعثور على البترول في الخزانات الجوفية، كما يقيّمون كمية الاحتياطيات النفطية الموجودة في باطن الأرض. وعادة ما يكون هؤلاء حاصلين على شهادة في هندسة البترول.

مدير الإنشاءات: 145 ألف دولار
يعتبر مدير الإنشاءات مسؤولا عن تسليم البناء بما يتوافق مع متطلبات الصحة والسلامة والبيئة والجدول الزمني، ويعمل عن كثب مع مدير المشاريع في قيادة الفرق لإدارة ومراقبة مشاريع البناء.

مشرف التنقيب: 148 ألفا و476 دولارا
يتكفل مشرفو التنقيب بالإشراف على عمليات الحفر والتأكد من اكتمالها في الوقت المحدد، على عكس معظم الوظائف العليا الأخرى في نفس مجال النفط والغاز، إذ لا يحتاج هؤلاء إلى أن يكونوا حاصلين على درجة البكالريوس.

ومع ذلك، فإن الخبرة عادة ما تكون مطلوبة، حيث يفضل بعض أصحاب العمل أولئك الحاصلين على درجات في تكنولوجيا التنقيب أو الهندسة الميكانيكية.

مدير المشاريع: 157 ألفا و795 دولارا
تعد وظيفة مدير المشاريع الأعلى أجرا في قطاع النفط والغاز، ولا عجب في ذلك، حيث يتولى تعقب المشروع بأكمله من البداية إلى النهاية، حتى يكون في المسار الصحيح، من ناحية الميزانية، والمواصفات، وفي كنف المبادئ التوجيهية للسلامة.

المصدر : مواقع إلكترونية