تريد تحقيق الاستقلال المالي.. 9 نصائح تساعدك على بلوغ حلمك

تخصيص ميزانية بسيطة دائمة منذ البدايات يساعد على تحقيق الاستقلال المادي (غيتي)
تخصيص ميزانية بسيطة دائمة منذ البدايات يساعد على تحقيق الاستقلال المادي (غيتي)

إذا كان تحقيق الاستقلال المالي أحد أهدافك المالية فلن يكون الطريق نحو بلوغ هذا الاستقرار سهلا، رغم أن العديد يحققونه في سن صغيرة. هذا ما ورد في تقرير الكاتب تود كونسمان الذي نشره موقع "أنفاستد ووليت" الأميركي.

قد يحقق بعض الأشخاص هذا الاستقلال سريعا، في حين قد يستغرق البعض وقتا أطول. وفي هذا الصدد، يمكننا إمعان النظر في أفضل نصائح الاستقلال المالي.

تقليل النفقات وزيادة الربح
يعتبر تقليل الإنفاق وزيادة هامش الربح عاملا هاما في تحقيق الاستقلال المالي، ويشمل تقليل النفقات العيش في منزل تكون تكلفته في متناول قدرتك على الإنفاق، بالإضافة لتقليل نفقات سيارتك والتقليل من نزواتك الشرائية والاقتصاد في مصاريف البقالة.

ولا تعتبر زيادة الربح مهمة سهلة بالمقارنة بتقليل النفقات، حيث عليك تجنب الكسل في أداء وظيفتك ومحاولة معرفة المزيد عن رفع قيمة مهنتك، إضافة لطلب علاوات والتفاوض بشأن المرتب والتحكم بمسيرتك المهنية. 

تقليل النفقات يعتبر عاملا مهما في تحقيق الاستقرار المالي (رويترز)

ضبط النفس
إن ضبط النفس يعد من أصعب جوانب الحياة التي يجب إتقانها، لكنه أيضا عامل حاسم لتحقيق الاستقلال المادي، وقد يؤدي إهماله لتضخيم حجم نفقاتك ودينك الاستهلاكي.

وقد تتخذ أحيانا خيارات سيئة فيما يتعلق بالاستثمار في وقت يتجه فيه الاقتصاد نحو الركود مما يؤدي إلى خسارة الأموال وتأخير أهدافك المالية لسنوات.

في الحقيقة قد يكون التحكم في النفس أمرا صعبا بالفعل، لكن من خلال بناء عادات جيدة والانضباط الذاتي لن تضطر للتفكير كثيرا في الموضوع.

زيادة معدل الادخار
يعتبر متوسط معدل الادخار في الولايات المتحدة -على سبيل المثال- سيئا، حيث يدخر الأغلبية أقل من 5% من دخلهم، ولكن عليك حساب ما تستطيع توفيره عندما تتلقى راتبك وإبقاء القليل لنفسك، حيث يسرع البعض لدفع الفواتير في البداية تاركين لأنفسهم موارد قليلة فقط ليدخروها. لذا يمكن أن يساعد تقليل الإنفاق وزيادة الربح في زيادة المدخرات.

استثمار الأموال
إن استثمار الأموال مسألة قائمة بذاتها، لكن تحقيق الاستقلال المادي التام يشترط رغبة منك في تحقيق هذا الاستثمار.

لذا عليك أن تجعل أموالك تدر المزيد من الأموال بينما أنت نائم، وليس عليك الاستثمار في سوق الأوراق المالية فحسب.

يمكنك على سبيل المثل تنويع الاستثمار في مجال تأجير العقارات أو شراء وبيع المنازل.

وتكمن أهمية الأمر في كون حساب التوفير مفيدا في الحالات الطارئة، لكن بمجرد الشروع في توفير مبلغ جيد عليك البدء باستثماره.

عليك تنويع مجال الاستثمارات (غيتي)

استخدام ميزانية بسيطة
ذكر الكاتب أنه يكره الميزانيات، لكنه احتاج إلى تخصيص ميزانية بسيطة في بداياته مما ساعده اليوم على التحكم بشكل جيد في تمويله الخاص.

يساعد تصور هذه الأرقام وتقليل النفقات وتحسينها في دفع مسار الاستقلال المالي بشكل كبير، حيث يكمن السر في الالتزام بالمخططات طويلة الأمد.

الأعمال الجانبية والاستثمار
بالإضافة إلى التركيز بشدة على حياتك المهنية وراتبك، هناك طريقة أخرى لكسب أموال إضافية، وهي الأعمال الجانبية والاستثمار أو ادخار هذا الدخل.

تستطيع هذه الأموال الإضافية زيادة قيمة مدخراتك الخاصة ومساعدتك على تحقيق استقلالك المالي بشكل أسرع.

وفي انتظار اختيارك للأعمال الجانبية التي ستقوم بها، ستحصل أيضا على أصل مالي مستقبلي تستطيع بيعه مقابل مبلغ نقدي جيّد.

تنمية معرفتك بالموارد المالية
أشار الكاتب إلى أنه يدعم قيمة "التعلم المستمر". وإذا كان تحقيق الاستقلال المالي إحدى أولوياتك فستحتاج إلى توسيع معرفتك بالموارد المالية الخاصة بك، وكلما تعلمت عن التمويل أو الاستثمار، فأنت تتعلم التفكير بشكل إستراتيجي فيما يتعلق بأموالك.

توسيع معرفتك بالموارد المالية سينمي التفكير الإستراتيجي لاستثمار المال لديك (غيتي)

تجنب قروض الاستهلاك
الشيء الوحيد الذي سيقتل أهدافك في تحقيق الاستقلال المالي الخاص بك هو قروض الاستهلاك، بسبب الفائدة على الدين ومحاولة تسديد الدفوعات. يمكن أن يؤدي ذلك إلى تقليص قيمة صافي رأس المال وعائدات الاستثمار. بطبيعة الحال، يمكن أن يكون الاستهلاك مفيدا للاقتصاد بشكل عام، لكن عليك تجنب القروض فقط لتحقيق الإشباع الفوري.

في المقابل، سيساعدك التخلي عن عقلية المستهلك وتجاهل ما يمتلكه الآخرون على خفض قيمة ديونك على المدى الطويل.

اعتماد عقلية المقتصد
ما يعنيه الكاتب هنا هو الاقتصاد الشديد، أي بمعنى عدم شراء فنجان القهوة الذي كنت ترغب فيه أو عدم الأكل في المطاعم، والامتناع عن شراء الأشياء لمجرد رغبتك في اقتنائها.

في المقابل، عليك اتباع بعض المفاهيم الأساسية ضمن عقلية الاقتصاد على غرار عدم تحديث نمط حياتك ببذخ لأنك أصبحت تجني المزيد من المال، ولا تدع النفقات تفوق قدراتك، وعش أقل من مستوى إمكانياتك.

المصدر : الصحافة الأميركية