"ماركس آند سبنسر".. أول متاجر تجزئة بريطانية كبرى تلبي طلبات اللحوم الحلال

تمتلك "ماركس آند سبنسر" 1035 متجرا في جميع أنحاء المملكة المتحدة (رويترز)
تمتلك "ماركس آند سبنسر" 1035 متجرا في جميع أنحاء المملكة المتحدة (رويترز)

قالت صحيفة تايمز البريطانية إن "ماركس آند سبنسر" ستصبح أول متاجر تجزئة بريطانية كبرى لبيع الوجبات الجاهزة الحلال الخاصة بها استجابة للطلب المتزايد من العملاء المسلمين.

وستقوم المتاجر ابتداءً من الأسبوع المقبل بطرح إصدارات حلال من ستة أطباق مختلفة في 36 متجرا من قرية باث في إنجلترا إلى وايكومب مارش.

وأضافت الصحيفة أن الوجبات الحلال سيتم تخزينها في متاجر "ماركس آند سبنسر" العالمية في سنغافورة ودبي.

وتمتلك "ماركس آند سبنسر" -التي بدأت منذ أكثر من 130 عاما على يد المهاجر اليهودي ميخائيل ماركس في ليدز- الآن 1035 متجرا في جميع أنحاء المملكة المتحدة، مما ينتج أقل قليلا من ستة مليارات جنيه إسترليني من مبيعات المواد الغذائية.

وأكدت "ماركس آند سبنسر" أن الحيوانات المستخدمة في أطباقها صعقت قبل الذبح، حسب إرشادات من هيئة الغذاء الحلال، التي تسمح بالصعق بجهد كهربائي منخفض مثل حمامات الماء المكهربة والملاقط الكهربائية.

وتعرضت اللحوم الحلال التي ذبحت حيواناتها من دون صعق إلى انتقادات شديدة من قبل الجمعيات الخيرية لحقوق الحيوان، حيث ذبح نحو 94 مليون حيوان من دون صعق عام 2018، وفقا لوكالة معايير الغذاء، إلا أن 58% من اللحوم الحلال في المملكة المتحدة مصدرها حيوانات صعقت قبل ذبحها، حسب ما أوردته الصحيفة.

وقال مدير الغذاء في "ماركس آند سبنسر" ستيوارت ماشين إن مجموعة الحلال الجديدة كانت مثالا على قيام متاجر التجزئة بتوسيع نطاق جاذبيتها، مضيفا أن الشركة عملت مع موظفيها المسلمين على تطوير هذا النطاق، بعد أن قال الموظفون إن هناك جيلا معاصرا من المسلمين البريطانيين الذين يريدون خيارات لوجبات مناسبة دون الاضطرار إلى اللجوء إلى النطاقات النباتية.

وقال سايمون بوليت خان، مدير متجر في فرع "ماركس آند سبنسر" في شمال غرب لندن، إنه اتصل بمتاجر التجزئة بشأن الطلب المتزايد على الطعام الحلال، موضحا أنه "في حين أن بعض كبار تجار التجزئة بدؤوا تخزين اللحوم الحلال، فإن فرص تناول الأطعمة ذات النكهات المختلفة من الحلال لا تزال قليلة".

وتقدر أرقام صادرة عن مجلة "إنسايدر" قيمة سوق الحلال في بريطانيا بنحو 2.8 مليار جنيه إسترليني (3.66 مليارات دولار) سنويا. ويوجد في لندن وحدها أكثر من ألف مطعم للحلال، وهذا العدد يتصاعد بوتيرة سريعة.

المصدر : الجزيرة,تايمز