عـاجـل: رويترز نقلا مصادر في ميناء أم قصر: قوات الأمن العراقية تفرق المحتجين عند بوابة الميناء

أصبحوا مليارديرات بعد الهجرة لأميركا.. من هم؟ وكيف راكموا ثروتهم؟

مؤسس واتساب وإيباي وغيرهما حققوا ثرواتهم بعد هجرتهم إلى الولايات المتحدة (غيتي)
مؤسس واتساب وإيباي وغيرهما حققوا ثرواتهم بعد هجرتهم إلى الولايات المتحدة (غيتي)

في تقرير بموقع "بيزنيس إنسايدر" الأميركي، استعرضت الكاتبة تايلور نيكول روجرز قائمة تضم 11 مليارديرا حققوا ثرواتهم بعد أن هاجروا إلى الولايات المتحدة.  

سيرجي برين
هاجرت عائلته من الاتحاد السوفياتي عندما كان في عمر الست سنوات، وتبلغ القيمة الصافية لثروته 57.5 مليار دولار، ويعود مصدرها إلى شركة "ألفابيت".

الملياردير البالغ من العمر 46 عاما طوّر محرك البحث المعروف الآن باسم غوغل بمساعدة لاري بايج في مرآب في كاليفورنيا.

وينقل التقرير عن مجلة "فوربس" أن برين يشغل حاليا منصب رئيس "ألفابيت" وهي الشركة الأم التي تمتلك غوغل.

حمدي أولوكايا
أسس العلامة التجارية الخاصة بالزبادي "شوباني" بعد أن هاجر من تركيا للالتحاق بالجامعة في نيويورك.

تبلغ القيمة الصافية لثروته 2.1 مليار دولار بفضل علامته التجارية "شوباني".

حصل أولوكايا البالغ 46 سنة على قرض بقيمة ثلاثة آلاف دولار عام 2007، واستخدمه لشراء مصنع زبادي قديم في نيويورك.

ووفقا لتقارير فوربس، تبيع "شوباني" اليوم ما قيمته أكثر من مليار دولار من اللبن سنويا، وهي العلامة التجارية الأكثر شعبية بالولايات المتحدة في صناعة اللبن الزبادي.

أولوكايا أسس العلامة التجارية "شوباني" الخاصة بالزبادي بعد هجرته من تركيا (رويترز)

جورج سوروس
غادر المجر وهي مسقط رأسه عام 1947 ليلتحق بكلية لندن للاقتصاد قبل الانتقال إلى نيويورك والعمل كتاجر أسهم.

تبلغ القيمة الصافية لثروة سوروس (البالغ من العمر 88 عاما) 8.3 مليارات دولار، ويعود مصدر هذه الثروة إلى صندوق التحوط الذي أسسه بالولايات المتحدة.

إرين أوزمن
هاجرت من تركيا إلى الولايات المتحدة. وبلغت القيمة الصافية لثروة أوزمن 1.4 مليار دولار بفضل أرباح شركة الفضاء "سييرا نيفادا كوربوريشن" التي ترأسها.

وحسب "فوربس" استخدمت أوزمن البالغة 61 عاما وزوجها منزلهما كضمان لشراء تلك الشركة عام 1994.

وعملت على تطوير الشركة المكونة من عشرين شخصا وجعلها واحدا من أكبر المقاولين الذين تتعامل معهم الحكومة الفيدرالية، حيث باعت الطائرات ومعدات الملاحة وأنظمة الاتصالات إلى وزارة الدفاع بمليارات الدولارات.

بيير أميديار
انتقل من فرنسا إلى الولايات المتحدة رفقة عائلته قبل فترة طويلة من تأسيسه لموقع "إي باي". وتبلغ القيمة الصافية لثروته 12.6 مليار دولار.

أميديار البالغ من العمر 52 عاما، أسس موقع "إي باي" عام 1995، حيث كتب رمز موقع الويب بنفسه ولا يزال يعمل بمجلس إدارة موقع المزادات عبر الإنترنت.

 ثروة أميدار مؤسس موقع إيباي بلغت 12.6 مليار دولار (رويترز)

خورخي بيريز
ولد المطور العقاري المقيم في ميامي في بوينس أيرس في الأرجنتين. وتقدر القيمة الصافية لثروته بـ 1.9 مليار دولار، وجاءت من شركة "ذا ريلايتد غروب" في فلوريدا.

ووفق لفوربس، انتقل بيريز الذي يبلغ 69 عاما إلى الولايات المتحدة للالتحاق بالجامعة، وعمل لاحقا خبير تخطيط قبل أن يتشارك مع ستيفن روس لإطلاق شركة التطوير العقاري سالفة الذكر ومقرها ميامي.

بارات ديساي
ولد في كينيا ونشأ في الهند، يمتلك ثروة قدرها 1.4 مليار دولار وذلك بفضل شركته الاستشارية.

ديساي البالغ 66 عاما قدم إلى الولايات المتحدة -وفق فوربس- للعمل في شركة تاتا للخدمات الاستشارية، وأسس مع زوجته نيرجا سيثي شركتهما الاستشارية الخاصة "سينتال" في شقتهما بضواحي ديترويت بمبلغ ألفي دولار فقط.

جان كوم
هاجر مؤسس واتساب من أوكرانيا إلى كاليفورنيا مع والدته عندما كان في سن 16. وتقدر القيمة الصافية لثروته بما يعادل 10.9 مليارات دولار، وفقا لبلومبرغ.

أسس الملياردير البالغ من العمر 43 عاما خدمة المراسلة من خلال الأموال التي جمعها من زملائه السابقين بشركة ياهو، وحظي بأكبر قسم من ثروته عندما اشترت فيسبوك خدمة واتساب بقيمة 22 مليار دولار عام 2014.

كوم هاجر من أوكرانيا إلى كاليفورنيا عندما كان في سن 16 (رويترز)

إيلون ماسك
نشأ الرئيس التنفيذي لشركة تسلا في جنوب أفريقيا، وعمل في كندا قبل مجيئه إلى الولايات المتحدة.

وتبلغ القيمة الصافية لثروته 20.7 مليار دولار وذلك بفضل موقع باي بال وشركة تسلا.

وذكر "بيزنيس إنسايدر" أن ماسك البالغ 48 عاما انتقل أولا للولايات المتحدة للدراسة بجامعة بنسلفانيا، ثمّ أسس نظاما للخدمات المصرفية عبر الإنترنت يدعى "أكس.كوم" والذي اشترته باي بال قبل توليه المنصب الأعلى في تسلا.

كافيتارك رام شريرام
ولد ونشأ في الهند، وهو أحد أوائل المستثمرين في غوغل. وتبلغ القيمة الصافية لثروته 2.2 مليار دولار.

يعمل هذا الملياردير البالغ 62 عاما ضمن مجموعة "ألفابيت" -وفق فوربس- ويمتلك حصصا في العديد من الشركات التكنولوجية الناشئة بفضل شركته المختصة في رأس المال الاستثماري "شيربالو فينشورز".

باغي وأندرو تشيرنغ
هاجر مؤسسا "باندا إكسبرس" إلى الولايات المتحدة من ميانمار والصين، قبل أن يلتقيا في جامعة بايكر.

تبلغ القيمة الصافية لثروتهما 3.1 مليارات دولار، وكل الفضل يعود إلى "باندا إكسبرس".

وأفاد موقع "بيزنيس إنسايدر" أن تشيرنج افتتح مطعما صينيا عاديا يدعى "باندا" عام 1973 ولاقى ناجحا كبيرا، وهو ما دفعه لفتح فرع خارجي داخل مركز تجاري قريب أطلق عليه "باندا إكسبرس".

المصدر : مواقع إلكترونية