إندبندنت: المستثمرون بالخليج قلقون بعد مقتل خاشقجي

إندبندنت: المستثمرون بالخليج قلقون بعد مقتل خاشقجي

السعودية اتهمت بالوقوف وراء مقتل الصحفي جمال خاشقجي (غيتي)
السعودية اتهمت بالوقوف وراء مقتل الصحفي جمال خاشقجي (غيتي)

قالت صحيفة إندبندنت إن التعقيدات السياسية التي بلغت ذروتها مع الضجة الإعلامية التي رافقت مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي طغت على الطموحات الاقتصادية لدول الخليج.

وأضافت الصحيفة في تقرير لها أن المنطقة التي كانت تعد واحدة من أكثر المناطق الواعدة في العالم على صعيد الاستثمار تحولت إلى منطقة "محظورة" عند بعض الشركات العالمية ورجال الأعمال.

فقد قلصت السعودية والإمارات -تؤكد الصحيفة- خططها التوسعية وسط تراجع أسعار العقارات ومبيعات التجزئة وانخفاض الرواتب وأرباح الشركات بسبب ضعف النمو الاقتصادي.

ونقلت الصحيفة عن أحد المستشارين السابقين في الإمارات قوله "الناس يغادرون، أصبح الأمر مكلفا جدا للعائلات للعيش".

وتشير الصحيفة إلى أن ديون الإمارات ارتفعت من 15% نسبة إلى الناتج المحلي الإجمالي لنحو 20%، كما زادت هذه الديون في السعودية من 1.5% إلى 17% على مدى السنوات الخمس الماضية، مما أجبر الحكومات على خفض الضرائب.

وقالت الصحيفة أيضا إن الأثرياء في الخليج بدؤوا بنقل أصولهم إلى الخارج، في حين يبدو أن مشاريع مثل مدينة "نيوم" التي أطلقها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان بتكلفة خمسمئة مليار دولار قد تم التخلي عنها.

وتنقل الصحيفة عن دبلوماسي غربي قوله مازحا "إن رؤية 2030 الطموحة التي وضعها ولي العهد السعودي لاستغناء اقتصاد المملكة عن مبيعات الهيدروكربونات وتحديث الاقتصاد في غضون عشر سنوات سيتعين تسميتها برؤية 3020".

تحديات
ولفتت الصحيفة إلى وجود تحديات أخرى أمام اقتصادات المنطقة من قبيل تراجع أسعار النفط والتأثير السلبي للعقوبات الأميركية على إيران على صعيد تعقيد العلاقات التجارية للإمارات.

محللون يرون أن المستثمرين يخشون من أن سياسة الرياض أو حساباتها الخاطئة قد تؤدي إلى عدم الاستقرار الإقليمي (الجزيرة)

ونقلت الصحيفة أيضا عن أحد المحللين قوله إن بيئة الاستثمار الخاصة في القطاع غير النفطي بالسعودية لا تمثل تغييرا جذريا مقارنة بما كان عليه الوضع في الماضي القريب، بل تعكس فشلا في الاستجابة للتوقعات العالية بشأن تحقيق مكاسب سريعة للغاية.

كما نقلت عن محللين آخرين أنه في الأشهر الـ18 الأخيرة شهدت صورة منطقة الخليج -كمكان آمن- تدهورا، حيث تلقت المنطقة ضربة بعدما كانت تعد ملاذا لممارسة الأعمال التجارية.

وأكدت الصحيفة أن تعاطي السعودية مع مقتل خاشقجي وقرارها إلى جانب الإمارات فرض حصار على قطر في يونيو/حزيران 2017 هزا ثقة الناس بالمنطقة، كما أن اعتقال ولي العهد السعودي العديد من أفراد العائلة في فندق ريترز كارلتون في الرياض صدم العالم.

وأوضحت الصحيفة أن مقتل خاشقجي في 2 أكتوبر/تشرين الأول الماضي واعتقال الإمارات الباحث البريطاني ماثيو هيدجز بتهمة التجسس وغضب السعودية بسبب تغريدة لكندا تتعلق بحقوق الإنسان أزعج المستثمرين الأجانب.

وقال أحد المحللين للصحيفة إن "هذا يولد حالة من عدم اليقين، حيث يخشى المستثمرون الآن من أن سياسة الرياض أو حساباتها الخاطئة يمكن أن تؤدي إلى عدم الاستقرار الإقليمي أو الإضرار بصورتها".

المصدر : إندبندنت