لماذا أوقف الأسطول التركي 7 سفن أجنبية للتنقيب عن الغاز؟

الشركات الأجنبية للنقيب عن الغاز دخلت منطقة تعتبرها تركيا من حق قبرص الشمالية (الأناضول)
الشركات الأجنبية للنقيب عن الغاز دخلت منطقة تعتبرها تركيا من حق قبرص الشمالية (الأناضول)

أوقف الأسطول البحري العسكري التركي أعمال سبع سفن تنقيب عن الغاز الطبيعي تحمل أعلاما أجنبية غرب قبرص الجنوبية، وفق ما أوردت صحيفة يني شفق التركية.

وبحسب الصحيفة، قامت حكومة جنوب قبرص اليونانية بنشر إعلانات عطاءات في الصحف الغربية للبحث والتنقيب عن الغاز الطبيعي الموجود شرق البحر الأبيض المتوسط، متجاهلة حقوق قبرص الشمالية، وفق تعبير الصحيفة.

وأضافت أن الكثير من الشركات جاءت -بناء على هذه الإعلانات- لإجراء أعمال البحث والتنقيب عن الغاز الطبيعي، في المنطقة التي تعتبرها قبرص الجنوبية ضمن الأراضي التي يحق لها التنقيب فيه عن الغاز، فيما تعتبرها تركيا من حق قبرص الشمالية.

وبينت الصحيفة أن أولى هذه المحاولات كانت في فبراير/شباط الماضي، حين قامت السفينة الإيطالية سايبم 1200 بالتنقيب عن النفط في المنطقة المشار إليها بالرقم 3، وتم إيقافها من قبل الجيش التركي ومنعها عن التنقيب في المنطقة المذكورة.

أسماء السفن
ونقلت الصحيفة عن مصادرها أن الجيش التركي لم يمنع هذه السفينة فقط من أعمال البحث، بل منع ست سفن أخرى من التنقيب في المناطق المختلف عليها، وهي: السفينة الإيطالية أودين فندر في يناير/كانون الثاني كانون 2017، وسفينة ماريا مريان الألمانية في مارس/آذار 2018، وسفينة ثيتسي الفرنسية في يونيو/حزيران 2018.

كما منع الجيش التركي سفينة سونغ أوف وال البريطانية في أغسطس/آب 2018، وسفينة أطلنطا الفرنسية في أكتوبر/تشرين الأول 2018، بالإضافة إلى سفينة ناتوكال جيو التي تحمل علم مالطا في يناير/كانون الثاني 2018.

الصحيفة قالت أيضا إن هذه السفن دخلت المناطق المختلف عليها للتنقيب عن الغاز، وإن الجيش التركي تدخل كي يمنعها استنادا إلى صلاحياته المستمدة من قانون البحار الدولي، بسبب تحرك قبرص اليونانية وحدها، ومحاولة وضع تركيا أمام الأمر الواقع.

وقالت الصحيفة إن الجيش التركي زاد من دورياته وتحركاته العسكرية البحرية بنسبة 25% بعد المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 يوليو/تموز 2016، وذلك بعد أن حاولت قبرص اليونانية واليونان استغلال الوضع السياسي في البلاد من خلال بدء التنقيب عن الغاز والنفط شرق البحر الأبيض، بحسب ما ذكرت الصحيفة التركية.

المصدر : الصحافة التركية