الإسترليني يصعد وسط حديث عن تفادي الانفصال بلا اتفاق

الأسترليني ارتفع إلى 1.3 دولار لأول مرة منذ شهرين (غيتي)
الأسترليني ارتفع إلى 1.3 دولار لأول مرة منذ شهرين (غيتي)

ارتفع الجنيه الإسترليني فوق 1.3 دولار خلال تعاملات اليوم الأربعاء؛ بفضل مؤشرات على أن المشرعين البريطانيين سيتحركون للحيلولة دون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي دون اتفاق.

ومع ضيق الوقت المتبقي حتى الموعد النهائي للانفصال البريطاني في 29 مارس/آذار المقبل، لا يوجد اتفاق في لندن بشأن كيفية خروجها من أكبر تكتل تجاري في العالم، أو حتى إذا كانت ستخرج منه.

لكن حزب العمال البريطاني المعارض قال اليوم إن "من المرجح بشدة" الأسبوع المقبل أن يدعم تعديلا يمكن أن يحول دون خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي بدون اتفاق.

ويُنظر إلى انسحاب بريطانيا دون اتفاق على أنه أسوأ سيناريو للإسترليني.

ودفع ذلك العملة البريطانية للارتفاع 0.3% مقابل الدولار في التعاملات الصباحية، بلغت 1.3005 دولار، وهو أعلى مستوى في شهرين.

كما صعد الإسترليني للجلسة الثالثة على التوالي مقابل العملة الأوروبية الموحدة ليصل إلى 87.45 بنسا لليورو.

وكانت صحيفة ليزيكو الفرنسية نقلت عن محللين توقعهم بأن ترتد العملة البريطانية لتصل إلى 1.35 دولار، لكنها يمكن أن تنزل إلى 1.15 دولار عند إعلان الخروج دون اتفاق، وهو السيناريو الأسوأ.

كما نقلت الصحيفة عن آخرين قولهم إن الضغوط على الجنيه الإسترليني ستستمر.

المصدر : رويترز + ليزيكو

حول هذه القصة

تعافى الجنيه الإسترليني من المستويات المتدنية التي كان قد بلغها مقابل الدولار أمس الثلاثاء، وذلك عقب رفض البرلمان البريطاني الاتفاق الذي أبرمته رئيسة الوزراء تيريزا ماي للخروج من الاتحاد الأوروبي.

ارتفع الجنيه الإسترليني إلى أعلى مستوياته في أسبوعين، إذ تراهن أسواق المال على فوز حزب المحافظين في الانتخابات العامة التي تجريها بريطانيا اليوم الخميس.

ارتفع الإسترليني بتعاملات اليوم من أدنى مستوى في 20 شهرا، وسط ترقب للمستثمرين لما قد سيؤول إليه تأجيل رئيسة الوزراء البريطانية التصويت على اتفاق الخروج من الاتحاد الأوروبي.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة