كيف يحمي أثرياء الصين أموالهم؟

عدد من الأثرياء بالصين حولوا 17  مليار دولار من ثرواتهم الخاصة إلى صناديق ائتمان عائلية (رويترز)
عدد من الأثرياء بالصين حولوا 17 مليار دولار من ثرواتهم الخاصة إلى صناديق ائتمان عائلية (رويترز)

كشف تقرير اقتصادي عن أن أربعة من كبار رجال الأعمال الصينيين قاموا بتحويل أكثر من 17 مليار دولار من ثرواتهم إلى صناديق ائتمان عائلية بالخارج أواخر العام الماضي.

وذكرت وكالة بلومبيرغ الأميركية في تقريرها أن تلك الخطوة تدل على مدى تدافع الأثرياء في الصين لحماية ثرواتهم من النظام الضريبي المتشدد الذي تزمع الدولة فرضه.

وذكر التقرير أن الملياردير صن هونغبين رئيس شركة سوناك تشاينا هولدينغز العاملة في مجال التطوير العقاري؛ أفصح عند إيداع طلب التحويل في هونغ كونغ في 12 يناير/كانون الثاني الجاري عن أنه نقل معظم حصته في الشركة إلى مؤسسة ساوث داكوتا تراست في 31 ديسمبر/كانون الأول الماضي، وتعنى بإدارة ثروات العائلات.

وأقدمت وو ياجون، رئيسة شركة لونغفور غروب هولدينغز المحدودة -وهي واحدة من أغنى النساء في الصين- على خطوة مماثلة في الآونة الأخيرة. وبالمثل فعل اثنان من الأقطاب الأثرياء، اللذين يقفان وراء مجموعة دالي للأغذية وشركة هاي يا إنترناشونال هولدينغز.

وعزا ثلاث من الشركات الأربع التي تدرج أسهمها في هونغ كونغ السبب في نقل تلك الأموال للخارج إلى خطط الإحلال الوظيفي في المناصب العليا (الخلفاء المحتملون في المسؤوليات).

وتشمل هياكل الملكية الخاصة بكبار رجال الأعمال الأربعة كيانات في جزر العذراء البريطانية.

وتأتي هذه الخطوة في وقت يستعد فيه أقطاب المال في الصين لاحتمال أن تلاحق الحكومة أثرياء البلاد من أجل الدفع بتخفيضات ضريبية لمصلحة السواد الأعظم من الشعب.  

وتقول وكالة بلومبيرغ الأميركية إن الثروة الشخصية للأفراد تضخمت بحيث بلغت تقديراتها نحو 24 تريليون دولار في عام 2018، مما يجعل الفرصة سانحة لجامعي الضرائب كي يُخضعوا أموال الأثرياء لمزيد من الفحص والتدقيق؛ الأمر الذي حدا بالعديد من العائلات للبحث عن ملاذات مثل صناديق ائتمانية لحماية ثرواتهم. 

المصدر : بلومبيرغ