لسداد الديون.. مصر تنوي إصدار سندات بالين الياباني

السندات المرتقبة المقومة بالين الياباني تقدر بملياري دولار (رويترز-أرشيف)
السندات المرتقبة المقومة بالين الياباني تقدر بملياري دولار (رويترز-أرشيف)

نقلت رويترز عن مصدرين حكوميين مطلعين اليوم أن مصر تنوي إصدار سندات مقومة بالين الياباني بقيمة ملياري دولار هذا الأسبوع، على أن توجه الحصيلة لسداد مديونية على الهيئة العامة للبترول.

وقال أحد المصدرين إن أحمد كجوك نائب وزير المالية "سافر إلى اليابان الأسبوع الماضي ومن قبلها إلى سنغافورة في جولة ترويجية، ومعه بنك جي بي مورغان وسيلحق بهما الوزير هذا الأسبوع".

وأضاف "سيتم الطرح بعد الجولة مباشرة دون الانتظار لعمل مناقصة لاختيار مديري الطرح".

وقال المصدر الثاني إن "مصر ستطرح سندات ساموراي مقومة بالين الياباني بقيمة ملياري دولار هذا الأسبوع".

وتابع "قيمة الطرح ستوجه لسداد مديونية على الهيئة العامة للبترول".

وسندات ساموراي هي سندات مقومة بالين الياباني يصدرها مقترضون أجانب في طوكيو.

صعوبات مالية
واقترضت مصر بقوة من الخارج منذ أن بدأت برنامجا للإصلاح الاقتصادي مدعوما من صندوق النقد الدولي في أواخر 2016.

وفي ديسمبر/كانون الأول الماضي، قال وزير المالية المصري محمد معيط إن بلاده تهدف لطرح ما لا يقل عن إصداري سندات بالعملة الأجنبية في الربع الأول من 2019.

وتبلغ احتياجات مصر التمويلية في موازنة 2018-2019 نحو 714.637 مليار جنيه (40 مليار دولار)، منها 511.3 مليار جنيه في شكل أدوات دين محلية، والباقي تمويلات خارجية من إصدار سندات وقرض صندوق النقد.

وأمام مصر جدول سداد ديون خارجية صعب خلال العامين القادمين، وتحاول توسيع قاعدة مستثمريها وتمديد أجل استحقاق ديونها والاقتراض بفائدة أقل.

وبلغ الدين الخارجي لمصر 92.64 مليار دولار في نهاية يونيو/حزيران الماضي بزيادة 17.2% على أساس سنوي.

المصدر : رويترز