وزير الطاقة القطري: طلب الصين على الغاز سيرتفع

الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال من المتوقع أن يزداد (الجزيرة)
الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال من المتوقع أن يزداد (الجزيرة)

قال وزير الطاقة القطري محمد السادة يوم الخميس إن الطلب على الغاز الطبيعي المسال في الصين من المتوقع أن ينمو بما يتراوح بين 20% إلى 25% في 2018 رغم تزايد التوترات التجارية مع الولايات المتحدة.

وقال السادة إن الطلب من جانب الصين -التي حلت محل كوريا الجنوبية كثاني أكبر مستورد للغاز الطبيعي المسال في العالم في 2017- من المتوقع أن يواصل إظهار نمو قوي هذا العام بعد أن قفز حوالي 46% العام الماضي.

وأبلغ الوزير القطري رويترز قبيل مؤتمر قطرألمانيا للاستثمار في برلين "يبدو أن ذلك النمو سيستمر عند 20-25 في المئة، وربما أكثر"، موضحا أن إجمالي الطلب العالمي على الغاز الطبيعي المسال من المتوقع أن يجاري القفزة البالغة 11% التي شهدها في 2017.

من جهة أخرى، قال السادة إنه يأمل بأن تتمكن الولايات المتحدة والصين من تسوية خلافاتهما بشأن التجارة وتفادي حرب تجارية. وأضاف قائلا "أعتقد وآمل بأن يسود المنطق والعقلانية.. هذا في مصلحة ليس فقط البلدين، بل أيضا بقية العالم".

وأدرجت الصين في الشهر الماضي الغاز الطبيعي المسال للمرة الأولى في قائمتها لرسوم جمركية مقترحة على سلع أميركية بقيمة 60 مليار دولار.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

قالت شركة قطر للبترول إنها تجري محادثات مع مجموعتي الطاقة الألمانيتين يونيبر وآر دبليو إي بخصوص شراكة في مرفأ محلي محتمل للغاز المسال، وفق ما نقلت صحيفة هاندلسبلات الاقتصادية اليومية.

أعلنت وزارة التجارة التركية في بيان اليوم أن أنقرة ستوقع اتفاقا اقتصاديا للشراكة التجارية مع قطر لتأمين إمدادات أرخص ثمنا من المنتجات النفطية المكررة والغاز الطبيعي، وفق ما نقلت رويترز.

كشفت الأشهر الماضية عن خطط معلنة وخفية لدول الحصار تهدف للإضرار بالاقتصاد القطري وأبرز مقوماته وهو قطاع الغاز الطبيعي الإستراتيجي، غير أن ذلك لم يمنع من زيادة الإنتاج والتوسع خارجيا.

وقعت قطر للبترول اتفاقا مع إكسون موبيل أمس الأحد للاستحواذ على حصة نسبتها 30% في وحدتين تابعتين لإكسون بالأرجنتين، مما يمنح الشركة القطرية حق استغلال أصول للنفط والغاز الصخريين بالبلد.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة