عملة بتكوين تسجل خسائر كبيرة

بتكوين وصلت إلى عشرين ألف دولار في ديسمبر/كانون الأول الماضي (غيتي)
بتكوين وصلت إلى عشرين ألف دولار في ديسمبر/كانون الأول الماضي (غيتي)

تراجعت بتكوين وعملات أخرى افتراضية بعد أسابيع من تسجيل مكاسب مستمرة، بحسب ما أظهرته قيم التداول صباح اليوم الخميس، في وقت تحوم فيه شكوك بشأن مسار تبني هذه الأصول الرقمية.

وهبط سعر بتكوين بنسبة 9.5% تقريبا إلى 6253 دولارا اليوم بعد يوم واحد من تسجيل خسارة بنسبة 7% تقريبا، لتنزل عن حاجز سبعة آلاف دولار، وفقا لمنصة "بيتستامب" لتداول العملات الرقمية التي تتخذ من لوكسمبورغ مقرا لها.

كما سجلت عملات رقمية بارزة أخرى -من بينها "إيثر" و"إكس.آر.بي"  و"إيوس"- خسائر كبيرة.

ووفقا لموقع "كوين ماركت كاب"، تراجعت القيمة الإجمالية لجميع العملات الرقمية المشفرة -وعددها 1900 عملة- من 240 مليار دولار يوم الأربعاء إلى حوالي 202 مليار دولار اليوم.

ولم يتضح على الفور السبب وراء التراجع، لكن يعتقد على نطاق واسع أن تقريرا جاء فيه أن مؤسسة "غولدمان ساكس" للخدمات المالية قد ألغت خططا لفتح مكتب لتداول العملات الرقمية المشفرة، قد أسهم في هذا التطور.

ولا تزال بتكوين متقدمة في قيمة تداولها مقارنة بهذا الوقت من العام الماضي، لكنها لا تزال أقل كثيرا من المستوى الذي وصلت إليه في ديسمبر/كانون الأول الماضي عندما سجلت حوالي عشرين ألف دولار.

المصدر : الألمانية

حول هذه القصة

قالت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء إن البنك المركزي الإيراني حظر على البنوك في البلاد التعامل بالعملات المشفرة، بما فيها البتكوين، بسبب مخاوف تتعلق بغسل الأموال.

دعا خبير اقتصادي ألماني بارز الدول العربية والأوروبية إلى إصدار عملات رقمية خاصة بها كعملة رسمية للدفع لتسهيل التحويلات وإبعاد المستثمرين عن مخاطر العملات الرقمية الحالية على غرار بتكوين وأخواتها.

حذر مدير المعهد الألماني للاقتصاد الكلي من مخاطر الاستثمار في العملات الرقمية، ووصف بتكوين وأخواتها بأنها مشروعات مضاربة ارتبط انتشارها وارتفاع قيمتها بأجواء الأزمة والقلق وتهديدات الحروب التجارية الراهنة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة