البورصة السعودية عند أدنى مستوى في عامين

الأداء السلبي لأسهم القطاعات الرئيسية دفعت المؤشر العام إلى الهبوط (رويترز)
الأداء السلبي لأسهم القطاعات الرئيسية دفعت المؤشر العام إلى الهبوط (رويترز)

أنهت سوق الأسهم السعودية تعاملات اليوم باللون الأحمر، بعد تراجع المؤشر العام بأعلى وتيرة خسائر في قرابة عامين، وهبوط مؤشر السوق الموازية للجلسة الرابعة على التوالي، متأثرا بالأداء السلبي لأغلب الأسهم، وخاصة بالقطاعات الرئيسية.

وهبط المؤشر العام بنسبة 3.1% لدى إغلاق تعاملات اليوم، وهي أعلى وتيرة خسائر منذ 28 سبتمبر/أيلول 2016 ليفقد 249.14 نقطة ويتراجع لمستوى 7719.10 نقطة.

وكان مؤشر السوق قد تراجع في الساعة الأخيرة من الجلسة بنحو 366 نقطة عند 7602 نقطة قبل أن يقلص خسائره مع الإغلاق.

وإغلاق اليوم هو الأدنى في ستة أشهر، أي منذ 19 مارس/آذار عندما استقر المؤشر عند 7710.57 نقطة.

كما أغلق مؤشر الأسهم السعودية الموازية (نمو) اليوم منخفضا 34.70 نقطة ليقفل عند مستوى 2620.87 نقطة.

وبحسب موقع أرقام فقد شهدت الجلسة تراجعا لأغلبية الأسهم، يتقدمها سهما "مصرف الراجحي" و"سابك" المنخفضان عند 3% و4.4% على التوالي.

ونقل موقع مباشر إنفو عن متخصصين قولهم إن ما يحدث بالأسواق الناشئة وتقارير عن سحب السيولة من البنوك أثّرت جميعها في السوق السعودية وضغطت على المؤشر.

وقال معهد التمويل الدولي في تقرير أمس الثلاثاء إن تدفقات أموال المستثمرين الأجانب على الاقتصادات الناشئة انكمشت إلى 2.2 مليار دولار في أغسطس/آب، مع تخوف مديري المحافظ من عواقب التوترات التجارية المتصاعدة فضلا عن أثر ارتفاع الدولار.

وتسجل البورصة السعودية هبوطها رغم ارتفاع أسعار النفط بالأسواق العالمية وانضمام السوق لمؤشر الأسواق الناشئة، وسط توقعات بأن يسجل السوق مزيدا من النزول في الجلسات المقبلة.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز