العراق يدرس شراء صهاريج تخزين نفط بآسيا

العراق حقق إيرادات قاربت ثمانية مليارات دولار من النفط في أغسطس/آب الماضي (رويترز)
العراق حقق إيرادات قاربت ثمانية مليارات دولار من النفط في أغسطس/آب الماضي (رويترز)

أعلن مسؤول في شركة تسويق النفط العراقية (سومو) اليوم أن الشركة تدرس الاستحواذ على صهاريج لتخزين النفط في آسيا، وترحب بإجراء مباحثات بشأن مزيد من اتفاقات تقاسم الأرباح، مع سعيها لتوسيع نطاق حضورها في المنطقة.

وقال مدير قسم تسويق النفط الخام والغاز في شركة سومو علي نزار "نتطلع إلى الاستحواذ على صهاريج تخزين، على مرافق في سوقنا الرئيسية، وهي آسيا".

وأضاف "أي اتفاقات أو صفقات أخرى لتقاسم الأرباح بما يخدم هذه الأهداف قد ندرسها".

وأشار نزار إلى أن الصفقات ينبغي ألا تتسبب في أي تضارب مصالح مع الاتفاقات القائمة.

وأقامت شركة سومو مشروعا مشتركا مع ليتاسكو -ذراع التجارة لشركة لوك أويل-، وبدأت توريد خام البصرة للشريك الصيني تشن هوا أويل التي ستقيم مشروعا مشتركا معها قريبا.

وتقول شركة "سومو" إن إستراتيجيتها الجديدة تقوم على توقيع مشروعات مشتركة مع شركات آسيوية في إطار استهداف أسواق بالقارة، وتشير إلى أن 60% من صادرات نفط العراق تتجه إلى الأسواق الآسيوية.

والاثنين الماضي قال المسؤول العراقي نفسه لرويترز إن العراق يصدر ما يقرب من 3.6 ملايين برميل يوميا من الخام من حقوله الجنوبية.

وأمس قالت وزارة النفط العراقية إن صادرات البلاد الشهر الماضي حققت إيرادات قيمتها سبعة مليارات و735 مليونا و548 ألف دولار، بمعدل 69.65 دولارا للبرميل الواحد.

والعراق ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك بعد السعودية، وينتج في المجمل نحو 4.5 ملايين برميل يوميا.

المصدر : رويترز