البورصة السعودية تواصل الخسائر

البورصة السعودية تراجعت بتأثير من الأداء السلبي للقطاعات الكبرى (رويترز-أرشيف)
البورصة السعودية تراجعت بتأثير من الأداء السلبي للقطاعات الكبرى (رويترز-أرشيف)

واصلت سوق الأسهم السعودية تراجعها للجلسة الثالثة على التوالي بتأثير من الأداء السلبي لجميع القطاعات الكبرى، في حين تراجع عدد من الأسهم إلى مستويات غير مسبوقة.

وأنهى مؤشر البورصة السعودية أولى جلسات الأسبوع باللون الأحمر، وأغلق متراجعا بنسبة 0.42% ليفقد 33.18 نقطة من قيمته ويهبط إلى مستوى 7915 نقطة.

كما أنهى مؤشر "نمو" تعاملاته على تراجع بلغت نسبته 0.09%، ليغلق عند مستوى 2688.8 نقطة.

وجاء تراجع المؤشر العام  للبورصة في ظل هبوط 15 قطاعا يتقدمها قطاع "الخدمات الاستهلاكية" الذي هبط بنحو 2%، وقطاع الخدمات التجارية والمهنية الذي هبط بـ1.37%، وفق ما أورده موقع "مباشر إنفو".

وشملت الخسائر 106 أسهم، وتصدر سهم "الاتصالات" خسائر القطاعات الكبرى بنسبة تراجع بلغت 1.07%.

كما تراجع قطاع المواد الأساسية والبنوك بـ0.6% و0.41% على التوالي، وأغلق سهما "مصرف الراجحي" و"سابك" على تراجع بنحو 1%.

وأظهرت بيانات رصدها موقع "أرقام" أن أسهم ثماني شركات سجلت أدنى سعر في 52 أسبوعا.

وانخفض سهم "إعمار" للجلسة السابعة، مسجلا أدنى إغلاق في أكثر من عامين ونصف. كما سجل سهم "الإسمنت العربية" أدنى إغلاق في أكثر من سبع سنوات.

ويعتقد مراقبون أن السوق السعودي يمر بركود قوي نتيجة ضعف السيولة، والخسائر التي تتكبدها شركات الإسمنت وشركات أخرى.

وسجلت أرباح قطاع الإسمنت تراجعا سنويا بلغ 65% خلال النصف الأول من العام الجاري، لتستقر عند 402.2 مليون ريال سعودي (107.2 مليون دولار).

وترافق ذلك أيضا مع تراجع أداء قطاع التشييد والبناء الذي خسرت شركاته 350 مليون ريال سعودي في الفترة نفسها.

المصدر : مواقع إلكترونية