العملة الروسية تتراجع لأدنى مستوى أمام الدولار

روسيا أكدت أن هبوط الروبل أمام الدولار لا يدعو للقلق (رويترز)
روسيا أكدت أن هبوط الروبل أمام الدولار لا يدعو للقلق (رويترز)

واصلت العملة الروسية (الروبل) اليوم الاثنين تراجعها أمام الدولار الأميركي إلى مستويات متدنية، على خلفية مخاوف باحتمال فرض الولايات المتحدة عقوبات جديدة على موسكو.

وهبطت العملة الروسية في تداولات الصباح إلى مستوى 70.3 روبلا مقابل دولار واحد، وهو أدنى مستوى للعملة الروسية أمام العملة الأميركية منذ 16 مارس/آذار 2016.

وقال المستشار الاقتصادي للكرملين آندريه بيلوسوف إن هذا التراجع لا يدعو للقلق.

وفي ظل استمرار تراجع الروبل مقابل الدولار، يعقد البنك المركزي الروسي، الجمعة المقبل، اجتماعا تترقبه الأسواق التي تخشى ارتفاع نسب التضخم، بالتوازي مع تراجع قيمة الروبل.

وفيما يخص اجتماع البنك المركزي، قال بيلوسوف إن الأسواق لا تنظر بإيجابية إلى قرار رفع نسب الفائدة في الاجتماع المنتظر، لأن هذه الخطوة قد تبطئ الاستثمارات.

من جهته اعتبر ديمتري بوليوف كبير الخبراء الاقتصاديين في صندوق "آر.دي.أي.أف" الروسي السيادي، أن "الضغوط على عملات البلدان الناشئة مستمرة" في مواجهة الدولار بعد بيانات المؤشرات الأميركية الجيدة.

المصدر : الفرنسية + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تراجع الروبل الروسي لأدنى مستوياته بأكثر من عامين عند 69 روبلا للدولار اليوم، متأثرا بالمخاوف من فرض مزيد من العقوبات وشراء عملات أجنبية لاحتياطيات البلاد، قبل أن يصعد مجددا.

واصلت العملة الروسية الروبل هبوطها أمام الدولار واليورو لليوم الثالث على التوالي، إذ وصل سعر صرف العملة الأميركية إلى 64 روبلا للمرة الأولى منذ ديسمبر/كانون الأول 2016 واليورو لثمانين روبلا.

العملة الرسمية لروسيا الاتحادية، وتتفرع عنه وحدة تدعى الكوبيك حيث يعادل كل روبل مئة كوبيك، يرمز للروبل بالرسم أو برمز "RUB" المعتمد من لدن المنظمة الدولية للتوحيد القياسي.

تسعى روسيا إلى إيجاد إيرادات إضافية من مبيعات النفط الخام الروسي في بورصة "سبيمكس" الجديدة -التي افتتحت بمدينة سانت بطرسبرغ- للتجارة بالمواد الخام والسلع الأساسية وفق آليات تسعير تعتمد الروبل.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة