السعودية: إيران لا تستطيع إغلاق مضيق هرمز

سفينة حربية إيرانية في مضيق هرمز (رويترز-أرشيف)
سفينة حربية إيرانية في مضيق هرمز (رويترز-أرشيف)

قال إبراهيم المهنا المستشار في وزارة الطاقة السعودية اليوم الثلاثاء إن العقوبات التي تفرضها الولايات المتحدة على إيران في الوقت الحالي من غير المرجح أن توقف صادرات النفط الإيرانية تماما، وإن طهران لن تتمكن من إغلاق مضيقي هرمز وباب المندب، ولو جزئيا.

وأضاف إبراهيم المهنا -خلال مؤتمر للنفط في مدينة ستافانغر النرويجية- إن إيران ستكون أول الخاسرين من أي تحرك لإغلاق هذه الطرق الملاحية الرئيسية.

وأشار إلى أن أي إجراء من هذا النوع سيتسبب في مزيد من العقوبات على طهران.

وقالت إيران إنها إذا لم تتمكن من بيع نفطها بسبب الضغوط الأميركية، فلن تسمح لأي دولة في المنطقة ببيع خامها، مهددة بإغلاق مضيق هرمز.

وقال المهنا "كميات النفط التي تمر عبر مضيق هرمز ضخمة جدا"، وقدر حجمها بما يتجاوز 18 مليون برميل يوميا، أي ما يعادل ثلثي تجارة النفط البحرية في العالم؛ مما يعني أن "منع مرور النفط من هناك سيتسبب في نقص حاد في الخام وصعود صاروخي في الأسعار".

وتساءل: "هل إيران قادرة على إغلاق مضيق هرمز أو باب المندب بشكل كامل أو حتى جزئي، أو لديها الرغبة في ذلك؟ الإجابة هي لا، بل و"لا" كبيرة حقا... العقوبات الحالية من غير المرجح أن توقف صادرات إيران بشكل كامل".

ارتفاع الأسعار
وانسحب الرئيس الأميركي دونالد ترامب من اتفاق 2015 بين إيران والقوى العالمية الكبرى لرفع العقوبات التي كانت مفروضة على طهران مقابل موافقتها على فرض قيود على برنامجها النووي.

وأعلنت إدارة ترامب بعد ذلك خططا أحادية الجانب لإعادة فرض العقوبات على إيران.

وارتفع سعر النفط اليوم صوب أعلى مستوياته منذ أوائل يوليو/تموز الماضي عند 76.65 دولارا للبرميل؛ بفعل أدلة على زيادات ما زالت متواضعة في إنتاج منظمة أوبك، وتحسن في طلب مصافي التكرير الصينية.

وقال وارين باترسون محلل أسواق السلع الأولية في "آي إن جي" "كنا نتوقع في وقت سابق أن تهبط الأسعار قليلا لنهاية العام الحالي، لكن أجد صعوبة في رؤية ذلك الآن. وأضاف "أتوقع أن تظل السوق مدعومة جيدا مع صدمات محتملة تدفع الأسعار للصعود بناء على ما سنحصل عليه من إيران".

المصدر : رويترز