بعد انهيارها مطلع 2018.. هل تلمع البتكوين من جديد؟

البتكوين سجلت ارتفاعا ملحوظا في الأيام الأخيرة (غيتي)
البتكوين سجلت ارتفاعا ملحوظا في الأيام الأخيرة (غيتي)

ارتفع سعر البتكوين فوق ثمانية آلاف دولار للوحدة خلال تعاملات اليوم الثلاثاء، للمرة الأولى منذ منتصف مايو/أيار الماضي، مما دفع البعض للتكهن بتكرار الصعود القوي الذي حققته العملة الرقمية العام الماضي والذي رفعها إلى نحو عشرين ألف دولار.

وقالت مجلة فوربس إن قفزة اليوم تأتي بعد أسبوع ارتفعت فيه العملة بنحو 20%، بفضل أنباء عن اهتمام مؤسسات مالية مرموقة بالدخول في عالم البتكوين والعملات الرقمية، فضلا عن طائفة من الأنباء السارة بشأن اللوائح المنظمة للبتكوين في أنحاء العالم.

وارتفعت البتكوين اليوم بنحو 4% لتصل إلى نحو 8016 دولارا للوحدة في هونغ كونغ، بحسب بيانات شبكة بلومبيرغ، كما ارتفعت أيضا العملتان الرقميتنا إيثر ولايتكوين.

وقد كابدت العملات الرقمية ظروفا صعبة في معظم فترات هذا العام، بدءا من انهيار قيمة البتكوين في يناير/كانون الثاني في أنحاء العالم.

وقالت فوربس إن كثيرا من المتابعين يفسرون الانتعاش الأخير للبتكوين بأنباء عن موافقة متوقعة على إصدار "صناديق متداوَلة للبتكوين"، وهي نوع من الأوراق المالية التي تتداول في البورصة مثل الأسهم العادية، لكنها تتبع حركة الأصل الذي ترتبط به، وهو البتكوين في هذه الحالة.

وتدرس هيئة الأوراق المالية والبورصة في الولايات المتحدة الموافقة على إصدار هذه الأوراق المالية، التي طلبت طرحها شركة "فانيك" وشركة "سوليدكس" لتداول العملات الرقمية. وقدم الطلب عبر هيئة البورصة في شيكاغو.

وإذا تمت الموافقة على إصدار صناديق متداولة للبتكوين، فإن ذلك يعني أن المهتمين بالعملة سيتمكنون من الاستثمار فيها دون الحاجة إلى التعامل مباشرة مع منصات تداول البتكوين التي لا يزال وضعها التنظيمي شائكا ولا تتمتع بثقة كبيرة لدى الجمهور.

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية