قائمة من 195 صفحة.. ترامب يوسع نطاق الحرب التجارية

خريطة الصين في معرض للتصدير والاستيراد بمدينة قوانغتشو الصينية (رويترز)
خريطة الصين في معرض للتصدير والاستيراد بمدينة قوانغتشو الصينية (رويترز)
وسعت الإدارة الأميركية نطاق الحرب التجارية التي تشنها على الصين ووضعت قائمة ضخمة لمنتجات صينية تستوردها الولايات المتحدة بقيمة مئتي مليار دولار سنويا تمهيدا لفرض رسوم جمركية عليها بنسبة 10%.
 
وإذا لم تتوصل واشنطن إلى تسوية مع بكين لوقف هذه الحرب التجارية فمن المفترض أن تمضي قدما بتطبيق هذه الرسوم الجديدة ابتداء من سبتمبر/أيلول المقبل، وفقا لما أعلنه مسؤولون في الإدارة الأميركية أمس الثلاثاء.
 
وقد أطلقت الولايات المتحدة الرصاصة الأولى في هذه الحرب حين بدأت يوم الجمعة الماضي تطبيق رسوم جمركية بنسبة 25% على سلع صينية تستوردها بقيمة 34 مليار دولار سنويا.
 
وردت الصين في اليوم ذاته بفرض رسوم جمركية على واردات أميركية بقيمة 34 مليار دولار سنويا أيضا لتفي بتعهداتها بالرد بالمثل على أي إجراء أميركي من هذا النوع.
 
واطلع موقع "بزنس إنسايدر" على القائمة الأميركية الجديدة التي تقع في 195 صفحة وتضم منتجات صينية بقيمة مئتي مليار دولار سنويا، ووصفها بأنها "مدهشة" بنطاقها الواسع وتفاصيلها.
 
وتشمل القائمة التي أعلنت مساء أمس الثلاثاء نحو ستة آلاف منتج تشمل أنواعا شتى من الأغذية والمشروبات والمواد الكيميائية والإلكترونيات والأقمشة والمصنوعات الجلدية والمعادن والآلات والمركبات والأثاث.
 
وتراجعت أسواق الأسهم العالمية اليوم الأربعاء بعدما كشفت واشنطن عن نوايا التصعيد، ويخشى المستثمرون في أنحاء العالم من تبعات هذه الحرب التجارية على النمو الاقتصادي العالمي.
 
الصين تصدر إلى الولايات المتحدة سلعا بنحو خمسمئة مليار دولار سنويا (رويترز)

الرد الصيني
ولم يتأخر الرد الصيني، إذ حذرت بكين اليوم من أنها ستتخذ تدابير مضادة إذا مضت واشنطن في تهديداتها بفرض رسوم جمركية على تلك القائمة الجديدة.

وقالت وزارة التجارة الصينية في بيان إن التهديدات الأميركية "غير مقبولة أبدا"، ونددت بـ"السلوك غير العقلاني" للولايات المتحدة وبنزعتها إلى "الهيمنة التجارية"، لكنها لم تعلن كيف سترد على هذه القائمة الجديدة.

وتبلغ القيمة الإجمالية لجميع السلع التي تستوردها الصين من الولايات المتحدة نحو 130 مليار دولار (وفق بيانات عام 2017)، أي أن بكين لن تستطيع أن ترد بالمثل على قائمة المئتي مليار دولار الأميركية، وقد تستخدم وسائل أخرى للرد.

وقالت الحكومة الصينية إنها قد تتخذ "إجراءات نوعية" للرد على واشنطن، وتخشى الشركات الأميركية العاملة في الصين أن تكون هي المقصودة بذلك التهديد عن طريق التضييق على أنشطتها وعرقلة استثماراتها.

وتبلغ القيمة الإجمالية لما تستورده الولايات المتحدة من الصين 505 مليارات دولار (وفق بيانات عام 2017)، ولذلك تعاني واشنطن من عجز قدره 375 مليار دولار في الميزان التجاري مع الصين.

وقد هدد ترامب بفرض رسوم جمركية تشمل في نهاية المطاف منتجات بقيمة خمسمئة مليار دولار إذا ردت الصين على إجراءاته الأولى ولم تقدم تنازلات.

وفضلا عن قائمة المئتي مليار دولار أعلنت واشنطن سابقا خطة لفرض رسوم على واردات بقيمة 16 مليار دولار تضاف إلى القائمة الأولى التي تبلغ قيمتها 34 مليار دولار.

المصدر : وكالات,مواقع إلكترونية