بلومبيرغ: البنوك القطرية أبلت بلاء حسنا في سنة الحصار

بنك قطر الوطني أكبر المصارف بقطر والمنطقة (رويترز)
بنك قطر الوطني أكبر المصارف بقطر والمنطقة (رويترز)

قال موقع بلومبيرغ إن البنوك القطرية أبلت بلاء حسنا خلال سنة من الحصار، وأرجع الموقع الفضل في أداء البنوك إلى الحكومة القطرية وشركات القطاع العام التي سارعت إلى تعزيز ودائعها بنحو 26 مليار دولار منذ بداية الحصار لتعويض خروج رؤوس الأموال.

ونقل بلومبيرغ عن خبير دولي قوله إن القلق في البداية كان بشأن "كيف ستدير البنوك القطرية ودائعها مع سحب بنوك دول الحصار رؤوس أموالها، لكن الحكومة أنقذتها إلى حد كبير".

ويضيف الموقع أن قطر مضت في خطة إنفاق مئتي مليار دولار على مشاريع مونديال 2022، مما عزز الطلبات على القروض.

وبحسب أحدث البيانات الرسمية فقد زاد إجمالي ودائع البنوك القطرية بنسبة 1.6% إلى 794 مليار ريال (218.1 مليار دولار) شهر أبريل/نيسان الماضي مقارنة بنحو 780.9 مليار ريال (214.5 مليار دولار) في الشهر المماثل من العام المنصرم.

كما زاد حجم أصول البنوك التجارية القطرية بـ3.4% في شهر أبريل/نيسان الماضي مقارنة بالشهر نفسه من العام المنصرم، مسجلا ما قيمته 1.35 تريليون ريال (371.6 مليار دولار).

وحققت البنوك القطرية التسعة المدرجة في بورصة قطر أرباحا بلغت 6 مليارات ريال (1.64 مليار دولار) بنهاية الربع الأول من العام الحالي بزيادة تفوق 12% عن الربع نفسه من العام المنصرم، وفق بيان لبورصة قطر.

وكانت البنوك القطرية المدرجة ببروصة قطر قد حققت أرباحا بواقع 21 مليار ريال (5.8 مليارات دولار) بنهاية العام المنصرم بارتفاع سنوي 6.6%.

المصدر : الجزيرة + وكالات,مواقع إلكترونية