حفر أول بئر بحري شمال سيناء خلال شهرين

ناقلة نفط دولية تمر عبر قناة السويس (أرشيف-غيتي)
ناقلة نفط دولية تمر عبر قناة السويس (أرشيف-غيتي)

قال المتحدث باسم وزارة البترول المصرية حمدي عبد العزيز لرويترز اليوم الخميس إن شركة إيني الإيطالية وثروة المصرية ستحفران أول بئر استكشافية بحقل "نور" البحري في شمال سيناء خلال شهرين.

وكان مجلس الوزراء المصري وافق في مارس/آذار على اتفاقية لأعمال الاستكشاف والبحث عن النفط والغاز في منطقة شمال سيناء البحرية "نور" بالبحر المتوسط.

وبموجب الاتفاقية، تنفق إيني وثروة 105 ملايين دولار على مرحلتين لمدة ست سنوات بما يشمل حفر بئر في المرحلة الأولى وأخرى في الثانية.

وقال عبد العزيز في اتصال هاتفي "عقب حصول الشركتين على الموافقة من مجلس النواب المصري، ستبدأ أعمال حفر البئر الاستكشافية بالمنطقة لتحديد حجم الاحتياطيات المتوقعة بالحقل".

وفتح اكتشاف إيني الإيطالية لحقل ظُهر في 2015، الذي يحوي احتياطات تقدر بثلاثين تريليون قدم مكعبة من الغاز، شهية المصريين لطرح مزايدات جديدة في سعيها لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز خلال هذا العام.

وقامت مصر خلال الأعوام القليلة الماضية بترسيم حدودها البحرية مع بعض الدول في محاولة للبحث والتنقيب عن الغاز والنفط داخل حدودها دون نزاع مع أي من تلك الدول.

المصدر : رويترز

حول هذه القصة

أعلنت إيني الإيطالية للنفط والغاز أنها بدأت تشغيل وحدة الإنتاج الثانية بحقل الغاز المصري “ظُهر”، مما سيزيد قدرة الإنتاج بأربعمئة مليون قدم مكعبة يوميا بعد أربعة أشهر من بدء الإنتاج.

قال صندوق النقد إن تأخر مصر بمواصلة تنفيذ الإصلاحات لتخفيض دعم الطاقة قد يؤدي إلى تعريض الموازنة العامة لمخاطر ارتفاع أسعار النفط العالمية، داعيا إلى استحداث فرص العمل للشباب.

وقعت مصر اتفاقا استثماريا مع البنك الأوروبي بمئتي مليون دولار لمساندة خطة الدولة للتحول إلى مركز إقليمي لتداول الطاقة، بينما حددت القاهرة شهر أكتوبر موعدا نهائيا لاستلام العروض الاستكشافية للنفط.

المزيد من اقتصاد
الأكثر قراءة