مصر.. الدين المحلي يواصل الارتفاع

ديون مصر المحلية قفزت إلى 190 مليار دولار (الجزيرة)
ديون مصر المحلية قفزت إلى 190 مليار دولار (الجزيرة)

أظهرت بيانات البنك المركزي المصري ارتفاع إجمالي الدين العام المحلي للبلاد 8% في النصف الأول من السنة المالية 2017-2018 مقارنة بمستواه في نهاية يونيو/حزيران2017، في حين تمارس فوائد الديون ضغوطا على الموازنة.

وتبدأ السنة المالية بمصر في الأول من يوليو/تموز وتنتهي في آخر يونيو/حزيران.

وأوضحت الأرقام التي وردت في نشرة أبريل/نيسان للبنك المركزي أن إجمالي الدين العام الداخلي بلغ 3.414 تريليونات جنيه (190 مليار دولار) ارتفاعا من 3.160 تريليونات في يونيو/حزيران الماضي، في حين زاد الدين المحلي بنحو 12% مقارنة بـ3.052 تريليونات جنيه في ديسمبر/كانون الأول من 2016.

وارتفع الدين الخارجي للبلاد بنحو 5% إلى 82.9 مليار دولار في نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي مقارنة بمستواه في نهاية يونيو/حزيران 2017.

وتعكف الحكومة المصرية على تنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي شمل فرض ضريبة القيمة المضافة وتحرير سعر الصرف وخفض الدعم الموجه إلى الكهرباء والمواد البترولية سعيا لإنعاش الاقتصاد وإعادته إلى مسار النمو وخفض واردات السلع غير الأساسية.

وساعدت الإصلاحات بمصر في الحصول على قروض من صندوق النقد الدولي والبنك الدولي والبنك الأفريقي للتنمية.

يأتي ذلك في وقت وافق مجلس النواب المصري أمس الأحد على مشروع قانون مقدم من الحكومة بشأن فتح اعتماد إضافي في الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2017-2018 بقيمة 70.3 مليار جنيه (3.93 مليارات دولار).

وعزا مشروع القانون فتح الاعتماد الإضافي إلى مواجهة الزيادة في فوائد الدين العام المحلي والخارجي وصرف تعويضات بمحافظة شمال سيناء واستكمال سداد بعض الاشتراكات في مؤسسات وهيئات دولية.

المصدر : رويترز