قطر بطريقها للاستحواذ على حصة بأسهم "روس نفط"

أحد الحقول النفطية التابعة لشركة "روس نفط" (رويترز)
أحد الحقول النفطية التابعة لشركة "روس نفط" (رويترز)

قالت شركة "غلينكور" السويسرية العملاقة إن صندوق الثروة السيادية القطري -جهاز قطر للاستثمار- سيحصل على 18.93% من أسهم شركة "روس نفط" الروسية، بعد التخلي عن صفقة مع شركة "سي إي أف سي" (CEFC) الصينية.

واشترى جهاز قطر للاستثمار مع شركة "غلينكور" في البداية 19.5% في "روس نفط" مقابل 12.2 مليار دولار، أثناء الخصخصة الجزئية للشركة الروسية في 2016.

وخلال العام الماضي، اتفق الكونسورتيوم -المكون من جهاز قطر للاستثمار وشركة "غلينكور"- على بيع حصة قدرها 14.16% في روس نفط  إلى "سي إي أف سي" في اتفاق بقيمة 9.1 مليارات دولار، كان سيساهم في توسيع العلاقات بين روسيا أكبر مُصدر والصين ثاني أكبر مستهلك للطاقة في العالم.

وواجه الاتفاق مشاكل بعد أن خضع مؤسس "سي إي أف سي" رئيس مجلس إدارتها يه جيان مينغ لتحقيق من جانب السلطات الصينية، بشأن ما يشتبه في أنها جرائم اقتصادية, وفق ما أوردته وكالة رويترز للأنباء في مارس/آذار الماضي.

وقالت غلينكور الجمعة إن الكونسورتيوم الذي كان يبيع حصة "روس نفط" جرى حله، مضيفة أن قطر وغلينكور ستتملكان الآن الحصص بشكل مباشر.

وسيسيطر جهاز قطر للاستثمار على حصة في أسهم رأس المال نسبتها 18.93%، وستستحوذ "غلينكور" على نحو 0.57%.

وأوضحت مصادر مقربة من جهاز قطر للاستثمار لوكالة رويترز أن "روس نفط" قد تثبت أنها استثمار طويل الأمد مربح بالنظر إلى أن قيمة الشركة العملاقة تبلغ 65 مليار دولار فقط، على الرغم من أنها تنتج نفطا يفوق إنتاج إكسون موبيل الأميركية التي تبلغ قيمتها 324 مليار دولار.

يشار إلى أن "روس نفط" تضررت من عقوبات أميركية على روسيا بسبب ضم موسكو شبه جزيرة القرم.

المصدر : رويترز