وزير سوداني: مافيا سعت لإسقاط الحكومة عبر أزمة الوقود

وزير النفط السوداني أكد أن شح النقد الأجنبي تسبب في أزمة الوقود بالبلاد (الجزيرة)
وزير النفط السوداني أكد أن شح النقد الأجنبي تسبب في أزمة الوقود بالبلاد (الجزيرة)

عماد عبد الهادي-الخرطوم

قال وزير الدولة بوزارة النفط والغاز السودانية سعد الدين حسين البشرى إن شح النقد الأجنبي وظهور مافيا بالسوق وبأموال ضخمة تسببا في أزمة الوقود بالسودان.

وأضاف أن المافيا كانت تسعى لإسقاط الحكومة عبر أزمة الوقود دون أن تنجح في ذلك.

وعانى السودان لأكثر من شهرين من أزمة وقود حادة لم تنجح الحكومة في معالجتها بشكل كامل حتى الآن.

وتابع في حوار مع الجزيرة نت "كنا قد اتفقنا مع البنك المركزي على بعض الترتيبات لتوفير النقد الأجنبي، لكنه لم ينجح في ذلك؛ مما أدى إلى تعثر عملية الاستيراد في حينها لسد العجز".

ولفت الوزير إلى أن الحكومة تلقت درسا بليغا كاد أن يعصف بها، وهي تفشل في توفير المواد البترولية المختلفة، وأكد أنها غير مستعدة للسماح بحدوث ذلك مرة أخرى.

وتوقع المسؤول السوداني حدوث أزمة مماثلة ما لم تستوعب الحكومة ما أسماه الدرس، وتتمكن من توفير السيولة اللازمة من النقد الأجنبي لاستيراد المواد البترولية لتغطية العجز.

وقال أيضا إن الإنتاج المحلي من النفط يبلغ نحو 77 ألف برميل يوميا، وما لم نستورد فلن نتمكن من تغطية الفجوة وحل الأزمة حلا جذريا.

وأضاف "نعترف بأن لبعض الشركات بعض الديون على السودان وبمبالغ ضخمة فشلت الحكومة في الالتزام بسدادها، ونحاول الآن الوصول معها إلى اتفاقات لبرمجة هذه الديون".

المصدر : الجزيرة