السعودية.. لماذا ألغيت معظم عقود مشروع لتوفير السكن؟

العقود السكنية الملغاة تشمل عدة مناطق بالرياض وجدة والمدينة المنورة (الجزيرة)
العقود السكنية الملغاة تشمل عدة مناطق بالرياض وجدة والمدينة المنورة (الجزيرة)
ألغت وزارة الإسكان السعودية عقود أكثر من 60% من المواطنين المتقدمين بطلبات ضمن المشروع المسمى "أرض وقرض" لتوفير السكن.

وتشمل العقود الملغاة مناطق في الرياض وجدة والمدينة المنورة والمنطقة الشرقية.

ونقلت وسائل إعلام سعودية عن المدير العام للفروع بوزارة الإسكان ماجد الزهراني أن الوزارة ألغت العقود بسبب ضعف القدرة المالية للمتقدمين بالطلبات، وعدم قدرتهم على سداد القروض في حال حصلوا عليها.

وأوضح المسؤول السعودي أن الوزارة أحالت من ألغيت عقودهم بسبب ضعف ملاءتهم المالية إلى برنامج الإسكان التنموي (أحد برامج الوزارة) ومعالجة الإشكاليات التي تواجههم تحت حق الانتفاع.

ويقضي مشروع "أرض وقرض" بمنح المواطنين تمويلا حدد سقفه الأعلى بنحو 130 ألف دولار للفرد لبناء مسكن.

وفي مارس/آذار الماضي، قال وزير الإسكان السعودي ماجد الحقيل إن نسبة التعثر في التمويل العقاري في السعودية الأقل عالميا، لكنه توقع زيادة نسبتها مع زيادة إقراض المواطنين.

وأشار إلى أن الوزارة تسعى لزيادة حجم التمويل العقاري إلى 502 مليار ريال (133.9 مليار دولار) بحلول 2020 من 290 مليارا (77.3 مليار دولار) في الوقت الحالي.

ولا يملك نحو 70% من السعوديين منازل خاصة بهم بسبب ارتفاع الأسعار وعدم توفر الأراضي الصالحة للبناء نتيجة امتلاك أقلية مساحات كبيرة من الأراضي غير المستثمرة (يطلق عليها في السعودية اسم الأراضي البيضاء).

المصدر : الصحافة السعودية,الجزيرة