النفط يواصل الصعود ويستقر عند مستوى قياسي جديد

اجتماع لأوبك في يونيو/حزيران المقبل يبحث اتفاق تمديد خفض إنتاج النفط العالمي (رويترز)
اجتماع لأوبك في يونيو/حزيران المقبل يبحث اتفاق تمديد خفض إنتاج النفط العالمي (رويترز)

واصلت أسعار النفط العالمية ارتفاعها لتصل في المعاملات المبكرة اليوم الثلاثاء إلى أعلى مستوى لها منذ أواخر 2014، مدفوعة بتوقعات إزاء استئناف الولايات المتحدة عقوباتها على إيران ومواصلة دول منظمة أوبك خفض الإمدادات وسط طلب قوي.

وقفزت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت إلى 75.20 دولارا في التعاملات المبكرة اليوم بارتفاع 0.6% عن آخر تسوية، وهو مستوى لم تبلغه منذ 27 نوفمبر/تشرين الثاني 2014.

وهذه سادس جلسة على التوالي تشهد ارتفاع برنت، وهي أطول موجة صعود منذ تحقيقه سلسلة مكاسب في ديسمبر/كانون الأول الماضي مما يجعله مرتفعا أكثر من 20% عن أدنى مستوى سجله في فبراير/شباط 2018.

وسجلت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 69.23 دولارا للبرميل مرتفعة 0.8% عن آخر تسوية.

وقال بنك (أي.أن.زد) اليوم "أسعار الخام عند أعلى مستوياتها في ثلاثة أعوام مما يعكس المخاوف الحالية بشأن التوتر الجيوسياسي بالشرق الأوسط الذي يمثل تقريبا نصف إمدادات النفط العالمية".

وارتفعت الأسواق بفعل خفض الإنتاج الذي تعكف عليه أوبك منذ 2017 بهدف دعم السوق، وكذلك جراء احتمال استئناف الولايات المتحدة عقوباتها على طهران. ويسري اتفاق خفض الإنتاج حتى نهاية 2018.

ومن المقرر أن يبحث المشاركون في الاتفاق تمديده خلال اجتماع أوبك في فيينا في يونيو/حزيران.

لكن وزير النفط الإيراني بيجن زنجنه قال لوكالة "شانا" الإيرانية إنه إذا استمرت أسعار النفط بالارتفاع، فلن تكون هناك حاجة لتمديد اتفاق خفض الإنتاج بين أوبك والدول النفطية من خارج المنظمة.

وقال محللون إن ارتفاع أسعار النفط ستشجع الولايات المتحدة على زيادة الإنتاج من حقول الزيت الصخري، بينما قد تكون زيادة الإنتاج الأميركي الشيء الوحيد الذي يكبح ارتفاع أسعار النفط.

المصدر : الألمانية,رويترز