خبراء: خدمات النقل الجوي القطرية لم تتأثر بالحصار

الباكر (الثاني يسارا): فخور بكون القطرية أول شركة تجتاز اختبار معايير السلامة التشغيلية بنسبة 100%(الجزيرة)
الباكر (الثاني يسارا): فخور بكون القطرية أول شركة تجتاز اختبار معايير السلامة التشغيلية بنسبة 100%(الجزيرة)
 
                                                                                              محمد ازوين- الدوحة
 
قال خبراء دوليون إن خدمات النقل الجوي القطرية متطورة وتتوسع يوما بعد يوم، وإنها لم تتأثر بالحصار الذي تفرضه السعودية والإمارات والبحرين على قطر.
 
جاء ذلك أثناء افتتاح مؤتمر الاتحاد الدولي للنقل الجوي "إياتا" لخدمات المناولة الأرضية في الدوحة بمشاركة العديد من شركات الطيران ومزودي هذه الخدمات من مختلف دول العالم، فضلا عن خبراء ومتخصصين بالقطاع قدموا آخر ما توصلت إليه التكنولوجيا في مجال الخدمات الأرضية لقطاع الطيران المدني.
 
وأكد الخبراء أن تنظيم قطر لهذا المؤتمر الذي يعقد لأول مرة في المنطقة يأتي اعترافا من المنظمة بمدى تطور خدمات المناولة الأرضية في قطر، ونجاح الشركة التابعة للخطوط الجوية القطرية في تقديم أفضل خدمات جعلت من مطار حمد الدولي واحدا من أفضل مطارات العالم.
 
وامتدح خبراء آخرون جهود قطر لخدمة منطقة الشرق الأوسط عبر استضافتها لمثل هذه المؤتمرات الدولية التي تتيح للعديد من دول المنطقة الاستفادة من الخدمات والتطور العلمي والتكنولوجي في العالم، خصوصا أن المؤتمر سيشهد العديد من الاتفاقيات لشراء الأجهزة والمعدات المتطورة التي تسهم في الرفع من مستوى الخدمات في مطارات المنطقة.

حسام نادر: شركة الخدمات الأرضية التابعة للقطرية من أفضل شركات العالم وأكثرها تطورا (الجزيرة)
نمو سريع
وأعرب الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر عن فخره بكون القطرية أول شركة طيران تمكنت من اجتياز اختبار معايير السلامة التشغيلية بنسبة 100% منذ إطلاقه عام 2003.

وقال إن الخطوط الجوية القطرية شاركت في اختبار معايير السلامة التشغيلية الذي يتم كل عامين على مدار السنوات العشر الماضية، وتمكنت في كل مرة من اجتيازه بنسبة 100%، مما يعكس مدى التزامها بتطبيق أعلى مستوى من معايير السلامة ونظم التشغيل".

وأكد أن الشركة القطرية لخدمات الطيران ساهمت في النمو السريع للخطوط الجوية القطرية، وأنها الأفضل في العالم مع تحقيقها لنسبة 99.5% من حيث دقة مواعيد المناولة الأرضية في عام 2017.
وقال ممثل الشركة القطرية لخدمات الطيران حسام نادر إن شركة الخدمات الأرضية التابعة للخطوط القطرية تعد من أفضل شركات العالم وأكثرها تطورا، حيث تعد الشركة الوحيدة التي تزود حركة الطيران في مطار حمد الدولي الذي نال جوائز عالمية عديدة وصنف من أفضل خمسة مطارات في العالم، بفضل جهود الخدمات المقدمة فيه.
ونفى أن يكون الحصار المفروض على قطر قد أثر على قطاع النقل الجوي فيها، مؤكدا أن هذا القطاع يتوسع يوما بعد يوم ويتطور بشكل منحه القدرة على الفوز بصفقات لتقديم خدمات المناولة الأرضية في مطارات عالمية أخرى بعد منافسة شركات عالمية عريقة.
وقال حسام إن قطاع النقل الجوي في قطر لا يمكن محاصرته أبدا، نظرا لتطوره وجودة خدماته، إذا ما علمنا أن الخطوط الجوية القطرية منذ سنوات وهي تنال جائزة أفضل طيران في العالم، وهذا لم يأت من فراغ، بل من نمو الناقلة والتطور في خدماتها باستمرار الذي أقنع المسافرين والشركاء على حد سواء.
الشعيلي قال إن قطر باتت قبلة للمؤتمرات الدولية (الجزيرة)
قبلة المؤتمرات
وفي تصريح للجزيرة نت قال الرئيس التنفيذي للعمانية لخدمات الطيران الدكتور خلفان بن سعيد الشعيلي إن دولة قطر استطاعت في السنوات العشر الأخيرة أن تكون قبلة للمؤتمرات الدولية التي أتاحت لدول المنطقة فرصة الاستفادة من التطور العلمي والتكنولوجي في العالم المتقدم.
ولفت الشعيلي إلى أنه والوفد المرافق شاركوا في المعرض بمجموعة من الخدمات التي توفرها الشركة العمانية لخدمات المناولة الأرضية، خصوصا أنها المرة الأولى التي يعقد فيها مؤتمر لهذا القطاع في المنطقة.
وأشار إلى أن المؤتمر وفر الفرصة للالتقاء مع مجموعة من الشركات الموردة للتقنيات المستخدمة في مجال الخدمات الأرضية للطيران، ودعوتهم لزيارة عمان من أجل توقيع اتفاقيات لشراء المعدات الحديثة لرفع مستوى الخدمات الأرضية لمطاراتها.
وأكد أن حصار قطر لم يؤثر على خدمات النقل الجوي القطرية، بل إنها تتطور وتتوسع، حيث زادت رحلات الخطوط الجوية القطرية إلى مدن سلطنة عمان، وتوسعت في وجهاتها العالمية، ونالت جوائز قيمة.
وطالب الشعيلي بحل الخلافات العالقة بين بعض دول مجلس التعاون الخليجي، وتجنيب القطاعات الاقتصادية تبعات الخلافات السياسية، لأن الشركات الاقتصادية العابرة للحدود يجب أن تكون عامل وحدة ومنافستها بشكل شريف يصب في مصلحة المنطقة وليس العكس.
المصدر : الجزيرة