السعودية تعلق خطط خصخصة مطار الملك خالد الدولي

السعودية تسعى لجمع مئتي مليار دولار عبر بيع حصص في مؤسسات حكومية لتنويع مصادر الدخل (الجزيرة)
السعودية تسعى لجمع مئتي مليار دولار عبر بيع حصص في مؤسسات حكومية لتنويع مصادر الدخل (الجزيرة)

كشفت مصادر مطلعة أن السعودية علقت خطط خصخصة مطار الملك خالد الدولي في الرياض ثاني أكبر مطار بالمملكة، وفق ما أوردت وكالة رويترز.

وقال مصدر مطلع -طلب عدم ذكر اسمه- "حاليا يدرسون الخطة من جديد لأنها بدأت تميل أكثر إلى أن تكون أشبه بامتياز وليس خصخصة".

وقال مصدر آخر مطلع على المسألة إنه جرى تعليق عملية الخصخصة، لكنه لم يخض في التفاصيل.

وفي يوليو/تموز الماضي ذكرت مصادر أن الحكومة عينت غولدمان ساكس لإدارة خطط شركة الطيران المدني السعودي القابضة لبيع حصة أقلية في مطار الرياض.

وتعكف السعودية على حملة خصخصة في إطار إصلاحات اقتصادية بهدف تعزيز الكفاءة، مما يخفف الضغط على المالية العامة ويساهم في تنويع الاقتصاد المعتمد على النفط.

وتسعى الرياض لجمع مئتي مليار دولار من خلال بيع حصص في مؤسسات حكومية لتنويع مصادر الدخل وتعويض التراجع الحاد في إيرادات النفط.

وبلغ عدد المسافرين عبر مطار الملك خالد أكثر من 22 مليون مسافر خلال العام 2016.

وتساهم الخصخصة بجذب الاستثمار غير الحكومي، وتهدف السعودية إلى رفع الاستثمار الأجنبي المباشر المتدفق للبلاد بنسبة 133% إلى سبعين مليار ريال (18.7 مليار دولار) بحلول عام 2020 من ثلاثين مليار ريال (ثمانية مليارات دولار) عام 2015.

المصدر : رويترز + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

تبدأ السعودية العمل على خصخصة عشرة قطاعات اعتبارا من غد الأحد، عبر تشكيل لجان إشرافية للقطاعات المستهدفة، وذلك في محاولة لمواجهة تراجع أسعار النفط الذي يعد مصدر الدخل الرئيسي للبلاد.

تبدأ السعودية اليوم الأحد العمل على خصخصة عشرة قطاعات، عبر تشكيل لجان إشرافية للقطاعات المستهدفة، وذلك في محاولة لمواجهة تراجع أسعار النفط الذي يعد مصدر الدخل الرئيس.

المزيد من النقل والمواصلات
الأكثر قراءة