الروبل الروسي يواصل هبوطه أمام الدولار

سعر صرف العملة الأميركية وصل إلى 64 روبلا (رويترز)
سعر صرف العملة الأميركية وصل إلى 64 روبلا (رويترز)

واصلت العملة الروسية الروبل هبوطها أمام الدولار واليورو لليوم الثالث على التوالي، إذ وصل سعر صرف العملة الأميركية إلى 64 روبلا للمرة الأولى منذ ديسمبر/كانون الأول 2016.

كما بلغ سعر صرف اليورو ثمانين روبلا لأول مرة منذ مارس/آذار من العام ذاته.

ويرجح خبراء ماليون أن تواصل العملة الروسية هبوطها متأثرة بالعقوبات الأميركية التي شملت مصارف وشركات روسية تتداول العملات الأجنبية في بورصة موسكو.

وانخفضت حدة تأثر أسهم بعض الشركات الروسية التي كانت قد فقدت الكثير من قيمة أسهمها في بداية تداولات البورصة بداية هذا الأسبوع.

وقدرت خسائر الشخصيات والشركات الروسية التي فرضت عليها العقوبات بأكثر من 15 مليار دولار في غضون يومين.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات كبيرة يوم الجمعة الماضي ضد رجال أعمال روس وشركات ومسؤولين حكوميين شملت حلفاء للرئيس فلاديمير بوتين في واحدة من أشد الخطوات التي تتخذها واشنطن لمعاقبة موسكو على عدد من الأنشطة، منها المزاعم بالتدخل في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016.

المصدر : الجزيرة + رويترز

حول هذه القصة

بعد التدهور التاريخي الذي سجلته العملة الروسية في الأيام الماضية، انتعش الروبل مع فتح الأسواق المالية بموسكو، قبل المؤتمر الصحفي السنوي للرئيس بوتين الذي لم يدل بأي تصريح عن الأزمة.

تعرضت العملة الروسية لموجة هبوط جديدة متأثرة بانخفاض أسعار النفط العالمية لتسجل نحو 72 روبلا مقابل الدولار، وسط توقعات الخبراء بأن يستمر تراجع الاقتصاد الروسي في المرحلة المقبلة.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة