متقاعدو إسبانيا يقولون كلمتهم للحكومة

شهدت إسبانيا موجة مسيرات احتجاجية نظمها آلاف المتقاعدين، وسط سخط من السياسات الحكومية بشأن نظام المعاشات وتراجع قدرتهم الشرائية.

وينتقد المحتجون اقتراحا حكوميا بخفض الضرائب عن الذين تتجاوز معاشاتهم 12 ألف يورو سنويا، لأنه لا يشمل سوى 22% من المتقاعدين، كما أن الزيادة المقترحة في المعاشات تقدر بثلاثين يوروا شهريا في أفضل الأحوال.

وتقول إحدى المتقاعدات إن "الحكومة تخصص أموالا طائلة لإنقاذ مشاريع الطرق الفاشلة التي تديرها شركات خاصة، ولمساعدة البنوك، وحين يتعلق الأمر بالمتقاعدين يقال لنا إن نظام المعاشات مقبل على الإفلاس".

ويصل متوسط المعاشات في إسبانيا إلى 1470 يوروا في الشهر، في حين يطالب المتقاعدون برفع معاشاتهم بما يتلاءم مع زيادة الأسعار.

المصدر : الجزيرة

حول هذه القصة

سلط تقرير للجهاز المركزي الأوروبي للإحصاء الأضواء مجددا على مشكلة تفاقم الديون السيادية للدول الأعضاء في منطقة اليورو، وكشف عن ارتفاع قياسي بالربع الأول من العام لمستوى هذه المديونية.

تعد إسبانيا ثاني دول الاتحاد الأوروبي من حيث معدلات معاناة الأطفال من الفقر، ولا تسبقها في ذلك إلا رومانيا، وفقا لتقرير لمؤسسة "كاريتاس أوروبا" عن الآثار الناجمة عن إجراءات التقشف.

يعتقد مراقبون أن انفصال كتالونيا إن تم فسيوجه ضربة قوية للاقتصاد الإسباني، بالنظر إلى ما يتمتع به الإقليم من إمكانيات كبيرة، في وقت تتحدث مدريد عن خسارات تلحق بطالبي الانفصال.

المزيد من أحوال معيشية
الأكثر قراءة