البتكوين على أعتاب الهبوط دون 8 آلاف دولار

مع زيادة الهوس بالعملات الافتراضية اتجهت الحكومات في شتى أرجاء العالم إلى دراسة تأثيرها على الاقتصاد والمواطنين (مواقع التواصل الاجتماعي)
مع زيادة الهوس بالعملات الافتراضية اتجهت الحكومات في شتى أرجاء العالم إلى دراسة تأثيرها على الاقتصاد والمواطنين (مواقع التواصل الاجتماعي)

تقترب عملة البتكوين الافتراضية من الهبوط دون حاجز ثمانية آلاف دولار، وسط هبوط جماعي لباقي العملات الأخرى، مع تنامي المخاوف والتحذيرات بشأنها.

ويأتي تراجع العملات الافتراضية مع استمرار تضييق الحصار عليها من جانب التشريعات لمنع تداولها، أو عبر حرب تصريحات من كبار المسؤولين حول العالم، بسبب تقلباتها الشديدة واستغلالها في أنشطة غير مشروعة.

وبحلول الساعة 16:12 بتوقيت غرينتش أمس الخميس انخفضت عملة البتكوين 7.95% إلى 8015.3 دولارا بقيمة سوقية عند 137.6 مليار دولار.

ونزلت عملة "إيثيريوم" بنحو 9.25% إلى 595.01 دولارا بقيمة سوقية عند 59.36 مليار دولار، في حين هبطت عملة "ريبل" 9.81% إلى 0.66 دولار بقيمة سوقية 26.87 مليار دولار.

وقبلها بيومين، أعلن رئيس شركة غوغل الأميركية سكوت سبنسر أن مؤسسته تحدث الخدمات المالية المتعلقة بسياسات الإعلانات لحظر أي إعلان على علاقة بالعملات الإلكترونية، بما فيها العروض الأولية للعملة والنصائح التجارية.

ومع زيادة الهوس بالعملات الافتراضية، اتجهت الحكومات في شتى أرجاء العالم إلى دراسة تأثيرها على الاقتصاد والمواطنين، فضلا عن علاقتها بالجريمة الإلكترونية وغسل الأموال.

المصدر : وكالة الأناضول