عـاجـل: وزارة الصحة القطرية: تسجيل 136 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا

أسوأ أداء شهري للأسهم الأميركية منذ 2016

الأسهم الأميركية تعرضت لموجة مبيعات مع تضررها من القلق بشأن زيادات أسعار الفائدة (رويترز)
الأسهم الأميركية تعرضت لموجة مبيعات مع تضررها من القلق بشأن زيادات أسعار الفائدة (رويترز)

أغلقت الأسهم الأميركية منخفضة ليلة أمس الأربعاء بعد أن تعرضت لموجة مبيعات في أواخر الجلسة مع تضررها من القلق بشأن زيادات أسعار الفائدة، مما ألقى بظلاله على أداء المؤشرات اليابانية التي تراجعت هي الأخرى عند الإغلاق اليوم الخميس.

وسجل المؤشران داو جونز الصناعي وستاندرد آند بورز أسوأ شهر لهما منذ يناير/كانون الثاني 2016.

وأنهى داو جونز جلسة التداول في بورصة وول ستريت منخفضا 1.5% إلى 25029.20 نقطة، بينما هبط المؤشر ستاندرد آند بورز 500 الأوسع نطاقا 1.11% ليغلق عند 2713.83 نقطة.

وأنهى داو جونز شهر فبراير/شباط الماضي على خسارة قدرها 4.3%، في حين هبط ستاندرد آند بورز 3.9%.

وأغلق المؤشر ناسداك المجمع منخفضا 0.78% عند 7273.01 نقطة لينهي شهر فبراير/شباط الماضي على خسارة قدرها 1.87% في أسوأ أداء شهري منذ أكتوبر/تشرين الأول 2016.

وألقى تراجع الأسهم الأميركية بظلاله على مؤشر نيكي للأسهم اليابانية الذي انخفض إلى أدنى مستوى في أسبوعين تقريبا عند الإغلاق اليوم الخميس.

ونزل المؤشر القياسي 1.6% ليغلق عند 21724.47 نقطة، وهو أدنى مستوى منذ 16 فبراير/شباط المنصرم، في حين هبط مؤشر توبكس الأوسع نطاقا 1.6% إلى 1740.20 نقطة.

كان الرئيس الجديد للمجلس الاحتياطي الفدرالي الأميركي (البنك المركزي) جيروم باول قد ألمح في شهادته يوم الثلاثاء أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الأميركي إلى احتمال زيادة الفائدة بأكثر من ثلاث مرات خلال العام الحالي.

المصدر : الألمانية,رويترز