المركزي القطري يحذر من تداول البتكوين

المركزي القطري قال إنه لا يوجد بنك مركزي أو حكومة بالعالم ملتزمة بضمان قيمة البتكوين (رويترز)
المركزي القطري قال إنه لا يوجد بنك مركزي أو حكومة بالعالم ملتزمة بضمان قيمة البتكوين (رويترز)

حذر مصرف قطر المركزي المؤسسات المالية من تداول البتكوين أو أي عملات أخرى مشفرة، وقال في بيان صحفي نشر على موقع المصرف إن هناك مخاطر محيطة بالتعامل بعملة بتكوين الافتراضية "لأنه لا يوجد أي التزام من أي بنك مركزي أو حكومة حول العالم بضمان قيمة هذه العملة، وعدم وجود مقابل لها سواء من الذهب أو المعادن الأخرى أو من السلع".

وتتعرض البتكوين والعملات المشفرة الأخرى لتدقيق عالمي متزايد وسط تقلبات حادة في أسعارها، إذ بعدما قفزت قيمتها إلى حوالي عشرين ألف دولار في ديسمبر/كانون الأول 2017 هوى سعرها بسرعة في الأسابيع الماضية ليتم تداولها اليوم الخميس عند سعر 8550 دولارا، أي أنها فقدت في شهرين 57% من قيمتها.

وقال المركزي القطري في خطاب إلى المؤسسات المالية "يرجى من جميع البنوك والمصارف العاملة بالدولة عدم التعامل بأي شكل من الأشكال بهذه العملة أو تبديلها بأي عملة أخرى أو فتح حسابات للتعامل بها أو إرسال أو استقبال أي حوالات مالية بغرض شراء أو بيع تلك العملة".

تذبذب الأسعار
ومن بين الأسباب الذي دعت مصرف قطر المركزي للتحذير من التعامل بالبتكوين "تذبذب قيمتها بشكل كبير، وإمكانية استخدامها في الجرائم المالية والقرصنة الإلكترونية، وإمكانية خسارة قيمتها لعدم وجود جهة ضامنة لها".

وأضاف المصرف المركزي أنه سيفرض عقوبات بموجب القانون الحالي في حالة مخالفة ما ورد بالتعميم.

وكان محافظ مصرف قطر المركزي الشيخ عبد الله بن سعود آل ثاني قال في يناير/كانون الثاني الماضي إن البنك المركزي سيدرس أمر العملات الافتراضية، وإنه قد تكون هناك فرصة في المستقبل للعمل بها في قطر.

وأضاف الشيخ عبد الله بن سعود أن البنك المركزي لن يركز على عملة افتراضية واحدة بل سينظر في سبل إرساء أفضل الممارسات لمثل هذا النوع من العملات.

ولا تملك العملات الافتراضية رقما متسلسلا، ولا تخضع لسيطرة الحكومات والبنوك المركزية كالعملات التقليدية، بل يجري التعامل بها فقط عبر شبكة الإنترنت دون وجود فيزيائي لها.

المصدر : مواقع إلكترونية,رويترز