رغم الحصار.. تصنيف ائتماني مرتفع لقطر

قالت وزارة المالية القطرية إن الاقتصاد المحلي نجح في تحقيق مستويات عالية من التصنيف الائتماني في نهاية العام الماضي.

وأشارت الوزارة في حسابها على تويتر إلى أن الوكالات الثلاث -وهي فيتش وستاندر آند بورز وموديز- منحت قطر أعلى مستوى من الجدارة الائتمانية.

وبحسب وكالة فيتش، تراجع العجز المالي لقطر رغم الحصار إلى 2.5% من إجمالي الناتج المحلي خلال العام الماضي، وذلك مقارنة بـ5.1% خلال عام 2016.

وأشارت الوكالة إلى أن ودائع مؤسسات القطاع العام في النظام المصرفي أسهمت في استقراره، إذ بلغت 32 مليار دولار في النصف الثاني من العام الماضي.

وفي أحدث بيانات لمصرف قطر المركزي، زادت الأصول المصرفية في قطر إلى 1.366 تريليون ريال (375.2 مليار دولار) في شهر يناير/كانون الثاني الماضي، مقابل 1.252 تريليون ريال (344 مليار دولار) بنهاية الشهر المماثل من 2017.

ووفق البيانات نمت ودائع القطاع الحكومي 80.4% لتبلغ 305.4 مليارات ريال (86.4 مليار دولار) مقابل 169.24 مليار ريال في يناير/كانون الثاني من العام الماضي.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة