النفط يرتفع لانخفاض الصادرات الليبية

خام تكساس صعد مقتربا من مستوى 64 دولارا للبرميل (رويترز)
خام تكساس صعد مقتربا من مستوى 64 دولارا للبرميل (رويترز)

ارتفعت أسعار النفط العالمية في بداية تعاملات الأسبوع، متأثرة بانخفاض صادرات النفط الليبي عقب إغلاق حقل الفيل (غربي البلاد)، وتصريحات مطمئنة لوزير الطاقة السعودي خالد الفالح عن الأسواق، وسط توقعات بأسعار بحدود ستين دولارا للعام الحالي.

وارتفع سعر مزيج برنت في العقود الآجلة لشهر نيسان/أبريل إلى نحو 67.31 دولارا للبرميل في التعاملات المبكرة اليوم.

كما صعد سعر خام تكساس الأميركي مقتربا من مستوى 64 دولارا للبرميل، قبل أن يفقد بعض مكاسبه مجددا.

وكان الخامان سجلا في وقت سابق أعلى مستوياتهما منذ السابع من فبراير/شباط الحالي.

وعززت صعودَ الأسعار تصريحات لوزير الطاقة السعودي خالد الفالح أشار فيها إلى أن تخفيف القيود على الإنتاج وفقاً للاتفاق بين منظمة أوبك ومنتجين من خارجها لن يشكل صدمة للأسواق.

وقال السبت الماضي إن إنتاج بلاده من الخام خلال الفترة من يناير/كانون الثاني إلى مارس/آذار المقبل سيكون دون السقف المستهدف، وإن الصادرات ستكون أقل من سبعة ملايين برميل يوميا في المتوسط.

ويتواصل إغلاق حقل الفيل الليبي عقب احتجاج بعض حراس المنشآت النفطية بسبب مطالبهم بشأن الرواتب ومزايا أخرى.

وجرى إغلاق الحقل الجمعة الماضي بعد انسحاب الحراس منه، إذ يقع في منطقة يوجد بها مسلحون. وينتج حقل الفيل -وهو من أكبر الحقول غربي ليبيا- سبعين ألف برميل يوميا.

يأتي ذلك في وقت قال فيه بنك باركليز البريطاني إنه يتوقع سعرا لخام القياس العالمي برنت عند ستين دولارا للبرميل في 2018، كما أبقى على توقعاته لسعر خام غرب تكساس عند 55 دولارا للبرميل.

المصدر : الجزيرة + رويترز