روسيا تزيح السعودية عن صدارة منتجي النفط

أعضاء منظمة أوبك والمنتجون المستقلون قرروا خفض الإنتاج بـ1.8 مليون برميل يوميا منذ مطلع العام الماضي (رويترز)
أعضاء منظمة أوبك والمنتجون المستقلون قرروا خفض الإنتاج بـ1.8 مليون برميل يوميا منذ مطلع العام الماضي (رويترز)

أزاحت روسيا منافستها السعودية عن صدارة منتجي النفط عالميا خلال العام الماضي نتيجة لاتفاق منظمة أوبك القاضي بخفض الإنتاج، وحسب مسح أعدته الأناضول بلغ متوسط الإنتاج اليومي لروسيا خلال العام الماضي (10.347) مليون برميل يوميا مقابل 9.951 مليون برميل يوميا للسعودية.

ووفق المسح الذي اعتمد على أرقام المبادرة المشتركة للبيانات النفطية (جودي) استعادت روسيا صدارة منتجي النفط بعد عامين من الصدارة السعودية.

وكانت السعودية قد تصدرت منتجي النفط عالميا العامين الماضيين بعد سيطرة روسية لأكثر من عشر سنوات.

وجاء التصدر الروسي نتيجة خفض إنتاجها بمعدل أقل من السعودية خلال 2017، إذ انخفض الإنتاج الروسي بنسبة 2500 برميل يوميا في حين تراجع الإنتاج السعودي بنحو 509 آلاف برميل يوميا.

كما خفضت السعودية متوسط صادراتها اليومية في 2017 بنسبة 9% إلى 6.967 ملايين برميل يوميا، مقابل 7.648 ملايين برميل يوميا في 2016، حسب بيانات "جودي" التي تحصل عليها من منظمة أوبك ووكالة الطاقة الدولية. ورغم خفض الصادرات تبقى السعودية أكبر مُصدر للنفط في العالم خلال 2017.

وبدأ الأعضاء في دول منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) ومنتجون مستقلون بداية العام الماضي خفض الإنتاج بنحو 1.8 مليون برميل يوميا -ينتهي القرار في ديسمبر/كانون الأول المقبل- في محاولة لإعادة الاستقرار لأسواق النفط.

المصدر : وكالة الأناضول