"النفط الليبية": تأخر صرف الميزانية سيقلص الإنتاج

صنع الله أكد أن قطاع النفط يعاني العديد من المشاكل (رويترز)
صنع الله أكد أن قطاع النفط يعاني العديد من المشاكل (رويترز)

أكد رئيس مجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا مصطفى صنع الله أن المؤسسة تعاني من تأخيرات في تلقي أموال الميزانية من الحكومة، وأن هذا قد يؤدي إلى تدني مستوى الإنتاج.

وأدلى بهذه التصريحات بعد اجتماع مع رئيس مجلس إدارة شركة الجوف للتقنية النفطية، الذي قال إن الشركة التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط تعاني من مشكلات مالية أدت إلى تأخير المشاريع وعدم دفع رواتب الموظفين.

وقال صنع الله في بيان صادر عن المؤسسة إن "القطاع بأكمله يعاني من هذه المشاكل بسبب تلكؤ وزارة المالية في تسييل الميزانيات للمؤسسة لهذا العام".

وأضاف "هذا التباطؤ ستكون له عواقب وخيمة على القطاع بأكمله مما سيؤدي إلى تدني مستوى الإنتاج مرة أخرى بنسب كبيرة إضافة لما له من تأثير سلبي على مشاريع التطوير المقترحة لقطاع النفط".

وتتلقى المؤسسة الوطنية للنفط ميزانيتها عن طريق البنك المركزي والحكومة المعترف بها دوليا في طرابلس.

كانت المؤسسة رفعت إنتاجها إلى أكثر من مليون برميل يوميا من مستوى متدن قريب من مئتي ألف برميل يوميا في 2016.

وسبق أن شكا صنع الله من تأخر مدفوعات الميزانية أو اجتزائها، وقال إن هذا يعوق الإنتاج.

ولا يزال إنتاج ليبيا أقل كثيرا من مستوى 1.6 مليون برميل يوميا السابق على ثورة فبراير/شباط2011 التي أعقبتها مواجهات بين الفصائل المتناحرة وتشكيل حكومتين في طرابلس وشرق البلاد.

المصدر : رويترز