الجزائر تفقد 17 مليار دولار من احتياطياتها الأجنبية

مقر بنك الجزائر المركزي (الجزيرة نت)
مقر بنك الجزائر المركزي (الجزيرة نت)

قال محافظ البنك المركزي الجزائري محمد لوكال أمام البرلمان إن احتياطي النقد الأجنبي هبط خلال العام الماضي بما يقارب 17 مليار دولار.

وأضاف لوكال أن احتياطي النقد الأجنبي تراجع إلى نحو 97 مليار دولار، وأشار إلى هبوط معدل النمو الاقتصادي للبلاد من أكثر من 3% في عام 2016 إلى نحو 2% خلال العام الماضي.

وكان وزير المالية الجزائري عبد الرحمن راوية توقع في أكتوبر/تشرين الأول الماضي تراجع هذه الاحتياطيات إلى 85.2 مليار دولار بنهاية العام الحالي، ثم 79.7 مليار دولار في العام المقبل، وقرابة 76.2 مليار دولار أواخر 2020.

وسجلت احتياطيات النقد الأجنبي الجزائرية أعلى مستوياتها في عام 2013 بقيمة 194 مليار دولار، لكنها تراجعت تدريجيا بفعل انخفاض أسعار النفط الخام.

وتعاني الجزائر من انخفاض حاد في عائدات النفط والغاز التي تشكل 95% من مصادر العملات الأجنبية.

المصدر : الجزيرة + وكالة الأناضول

حول هذه القصة

أثار توجه الحكومة الجزائرية للتمويل غير التقليدي، بطباعة الأوراق النقدية لمواجهة أزمتها الاقتصادية، مخاوف بين المواطنين مما دفع الكثير منهم إلى تحويل مدخراتهم للعملات الأجنبية خشية استمرار تهاوي قيمة الدينار.

قال البنك المركزي الجزائري اليوم إن احتياطي البلاد من النقد الأجنبي انخفض 11.1% في النصف الأول من العام الجاري نتيجة الهبوط الكبير لأسعار النفط العالمية.

المزيد من اقتصادي
الأكثر قراءة