الفالح: السعودية مستعدة لضخ المزيد من النفط إذا حدث انقطاع كبير في الإمدادات

وزير النفط السعودي: لن نحمّل المستهلكين فوق طاقتهم (رويترز)
وزير النفط السعودي: لن نحمّل المستهلكين فوق طاقتهم (رويترز)

قال وزير النفط السعودي خالد الفالح إن المملكة مستعدة لضخ المزيد من الخام إذا حدث انقطاع كبير في الإمدادات.

وجاءت تصريحات الوزير السعودي عندما سئل عما إذا كان قرار أوبك وحلفائها لخفض الإنتاج بمليون ومئتي ألف برميل اليوم قد يلحق ضررا بعلاقات الرياض مع واشنطن.

وأضاف الفالح "لن نحمّل المستهلكين فوق طاقتهم"، وتابع أنه بالنظر إلى أن الولايات المتحدة أصبحت أكبر دولة منتجة للنفط فإن شركاتها للطاقة "تتنفس الصعداء".

وتوصّلت منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) مع دول نفطية من خارجها -بينها روسيا- إلى اتفاق على خفض الإنتاج بمعدّل مليون ومئتي ألف برميل يوميا، في محاولة لرفع الأسعار.

ويهدف هذا الخفض إلى احتواء تراجع الأسعار الذي بلغت نسبته 30% خلال شهرين.

يأتي ذلك في وقت كان الرئيس الأميركي طالب المنظمة بإبقاء إنتاجها مرتفعا لإرضاء المستهلكين.

وامتنع الفالح عن الإجابة عن سؤال عما إذا كان قرار أوبك يدفع واشنطن إلى سحب دعمها للحكومة السعودية، وسط دعوات من ساسة أميركيين كثيرين لفرض عقوبات صارمة على المملكة في أعقاب مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي في قنصلية بلاده في إسطنبول في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

وقال الفالح إن إنتاج السعودية من النفط هبط إلى 10.7 ملايين برميل يوميا في ديسمبر/كانون الأول من 11.1 مليون برميل يوميا في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، ومن المتوقع أن يتراجع إلى 10.2 ملايين برميل يوميا في يناير/كانون الثاني المقبل.

وقدمت روسيا تعهدا بخفض إنتاجها بمقدار 228 ألف برميل يوميا من مستويات أكتوبر/تشرين الأول البالغة 11.4 مليون برميل يوميا، رغم أنها قالت إن التخفيضات ستكون تدريجية، وستحدث على مدار بضعة أشهر.

وقال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إن السعر الأمثل للنفط لموازنة السوق في المستقبل هو بين 55 و65 دولارا للبرميل.

المصدر : الجزيرة + رويترز