بورصتا أبو ظبي ودبي تنزفان

المؤشر العام لسوق أبو ظبي تراجع بنسبة 2.3% (رويترز)
المؤشر العام لسوق أبو ظبي تراجع بنسبة 2.3% (رويترز)

شهدت بورصة أبو ظبي هبوطا حادا لأدنى مستوياتها في أربعة أشهر أمس الخميس، في حين واصلت بورصة دبي نزيفها للجلسة السادسة.

وتراجع المؤشر العام لسوق أبو ظبي 2.3% متأثرا بسهم بنك أبو ظبي الأول -وهو أكبر مصرف في الإمارات- الذي خسر 3%، قبيل قيام "إم إس سي آي" لمؤشرات الأسواق بمضاعفة وزن السهم في مؤشراتها.

كما هبط مؤشر سوق دبي 0.6% مسجلا خسائر للجلسة السادسة على التوالي، مع استمرار تراجع الأسهم العقارية.

وانخفض سهم داماك العقارية 3.6%، في حين تراجع سهم دبي للاستثمار 2.2% مسجلا أدنى مستوياته في خمس سنوات.

وأظهر استطلاع شهري أجرته وكالة رويترز للأنباء ونشرت نتائجه الخميس أن صناديق الشرق الأوسط أصبحت أكثر حذرا بعد انخفاض أسعار النفط في نوفمبر/تشرين الثاني، وهي تتوقع في المجمل حاليا خفض انكشافها على الأسهم قليلا، في حين ستزيد حيازاتها من أدوات الدخل الثابت.

وتبين من الاستطلاع -الذي شمل 13 من كبار مديري الصناديق في الشرق الأوسط وأجري على مدى الأسبوع الأخير- أن 15% منهم يتوقعون زيادة مخصصاتهم للأسهم على مدى الأشهر الثلاثة المقبلة، في حين يتوقع 23% خفضها.

وزاد مؤشر بورصة قطر 0.3% مع صعود سهم البنك التجاري القطري 1.9%، في حين ارتفع سهم بنك قطر الوطني 0.8%.

المصدر : رويترز