"السعودية للكهرباء" تغرق في القروض

الحكومة تملك 74% من أسهم الشركة المدرجة بالبورصة المحلية (رويترز)
الحكومة تملك 74% من أسهم الشركة المدرجة بالبورصة المحلية (رويترز)

أعلنت الشركة السعودية للكهرباء -مزود الخدمة الوحيد في البلاد- توقيع اتفاقية تمويل دولي مشترك تجاوز ثمانية مليارات ريال (2.15 مليار دولار).

وهذا هو القرض الثالث التي تحصل عليه الشركة في أقل من 15 شهرا، وسط تراجع كبير في أرباحها.

ويعتقد مراقبون أن الشركة -التي تملك الحكومة أغلب أسهمها- "غرقت في الديون بشكل مخيف"، كما أن القروض التي تتحملها قد تؤثر على "توزيع الأرباح المستقبلية" لصالح المساهمين، وفق تعليقات أوردها موقع أرقام الإلكتروني.

وحسب بيان صادر عن الشركة على موقعها الإلكتروني اليوم، فإن بنوكا عالمية قدمت القرض، بينها بنك أبو ظبي الأول وستاندرد تشارترد، وجيه بي مورغان تشيس.

وأوضحت الشركة في البيان أن الشريحة الأولى من التمويل تبلغ 1.577 مليار دولار، ومدتها ثلاث سنوات، أما الشريحة الثانية فقيمتها 572.5 مليون دولار ومدتها خمس سنوات.

وأشار البيان إلى أن التمويل بدون تقديم أي ضمانات، وجاء بهدف الصرف على أعمال الشركة العامة. وتقول الشركة إن هذه التسهيلات تعد إشارة على ثقة المصارف في الشركة.

وتملك الحكومة السعودية 74% من أسهم الشركة المدرجة في البورصة المحلية، إضافة إلى 7% تملكها شركة أرامكو.

وفي يناير/كانون الثاني 2018، أعلنت الشركة السعودية للكهرباء توقيع اتفاقية تمويل دولي مشترك مدته سنة واحدة بقيمة 2.6 مليار دولار يسدد دفعة واحدة.

كما أعلنت الشركة في أغسطس/آب 2017 حصولها على قرض مدته خمس سنوات بقيمة 1.75 مليار دولار.

وانخفضت الأرباح الصافية للشركة السعودية للكهرباء في الربع الثالث من هذا العام بنسبة 6%، كما انخفضت أرباحها للتسعة أشهر الأولى بنسبة 55% على أساس سنوي، وصولا إلى 5.5 مليارات ريال.

وتشير بعض التقديرات إلى أن حجم ديون الشركة السعودية للكهرباء قدرت في عام 2017 بنحو ستين مليار ريال دون قروض البنوك.

المصدر : وكالة الأناضول,مواقع إلكترونية,رويترز