الفائض التجاري لقطر يرتفع بـ129%

أكثر من خمسة مليارات دولار فائض تجاري لقطر في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي (غيتي)
أكثر من خمسة مليارات دولار فائض تجاري لقطر في شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي (غيتي)

أظهرت بيانات نشرتها وزارة التخطيط التنموي والإحصاء في قطر ارتفاع الفائض التجاري للبلاد 129% في أكتوبر/تشرين الأول الماضي مقارنة مع مستواه قبل عام، وفق ما أوردت وكالة رويترز.

وسجل الفائض التجاري خلال الشهر الماضي ما قيمته 19 مليار ريال (5.26 مليارات دولار) مقابل 8.29 مليارات ريال (2.3 مليار دولار) في أكتوبر/تشرين الأول من العام المنصرم.

يأتي ذلك في وقت تفرض فيه السعودية والإمارات والبحرين -إلى جانب مصر- حصارا بريا وبحريا وجويا على قطر منذ الخامس من يونيو/حزيران الماضي.

وزادت صادرات الغاز البترولية وأنواع الغاز الأخرى 48% إلى 17.80 مليار ريال (5 مليارات دولار).

وكانت بيانات رسمية كشفت أمس أن فائض الميزان التجاري السلعي القطري نما بـ41.1% في التسعة أشهر الأولى من العام الجاري على أساس سنوي، بحسب ما ذكرت وكالة الأناضول.

وسجل الميزان التجاري في قطر فائضا بنحو 91 مليار ريال (25 مليار دولار) خلال الأرباع الثلاثة من العام الحالي، مقارنة بـ64.3 مليار ريال في المدة ذاتها من العام المنصرم.

من جهته قال وكيل وزارة التجارة والصناعة سلطان بن راشد الخاطر في منتدى بالدوحة إن التجارة الخارجية لدولة قطر شهدت نموا يقدر بـ16% خلال العام الماضي، مضيفا أن الصادرات ارتفعت بحوالي 18%، مما أسهم في زيادة ارتفاع الفائض في الميزان التجاري.

وتعتبر قطر أكبر منتج ومصدر للغاز الطبيعي المسال في العالم.

ودشنت شركة قطر للبترول في سبتمبر/أيلول الماضي خطا رابعا لإنتاج الغاز الطبيعي المسال سيزيد طاقة الإنتاج إلى 110 ملايين طن سنويا. وبذلك تبلغ الزيادة المستهدفة في إنتاج الغاز المسال 43% مقارنة بالإنتاج الحالي المقدر بـ77 مليون طن.

المصدر : وكالات