لإرضاء أميركا.. السعودية وأوبك تدرسان حلا وسطا

وزير النفط السعودي خالد الفالح خلال اجتماع سابق لأوبك (رويترز-أرشيف)
وزير النفط السعودي خالد الفالح خلال اجتماع سابق لأوبك (رويترز-أرشيف)

تتجه السعودية ومنظمة أوبك نحو حل وسط: بين إرضاء الولايات المتحدة بسياسات لا تؤدي إلى ارتفاع أسعار النفط من جهة، ومن جهة أخرى كبح تدفق الإنتاج، بهدف إعادة التوازن إلى الأسواق العالمية التي تشهد تخمة في المعروض، وفقا لصحيفة وول ستريت جورنال.

وأشارت الصحيفة إلى أن الحل الذي تدرسه المنظمة يتمثل في خفض الإنتاج، لكن بطريقة لا تبدو كذلك. وفي ظل هذا السيناريو، ستعلن أوبك خططها للاحتفاظ بأهداف الإنتاج الحالية، التي تم تحديدها لأول مرة عام 2016.

وتقتضي هذه الخطوة تراجعا في الإنتاج لأن السعودية تنتج فائضا بمقدار مليون برميل يوميًا، وفق ما ذكرته مصادر مطلعة.

وقال أحد كبار مستشاري النفط السعوديين إن ذلك سيكون خفضا كبيرا، لكن بطريقة أقل وضوحا.

وهبطت أسعار النفط الجمعة أكثر من 6% إلى أدنى مستوياتها في أكثر من عام، وسط مخاوف من تخمة في المعروض.

ونزلت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لتبلغ عند التسوية 58.80 دولارا للبرميل، في حين أقفلت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس عند 50.42 دولارا للبرميل.

ويجتمع أعضاء منظمة أوبك في الخامس من ديسمبر/كانون الأول المقبل، بمقر المنظمة في العاصمة النمساوية فيينا، لاتخاذ قرار خفض الإنتاج من عدمه في 2019 لضبط الأسواق.

المصدر : الجزيرة,رويترز