كيف ستتأثر موانئ العراق من ربط السكك الحديدية بإيران والكويت؟

كيف ستتأثر موانئ العراق من ربط السكك الحديدية بإيران والكويت؟

ميناء أم قصر بالبصرة (الجزيرة)
ميناء أم قصر بالبصرة (الجزيرة)

عمار الصالح-البصرة 

موجة غضب واستنكار عمت الشارع العراقي على خلفية تصريحات لرئيس الجمهورية برهم صالح، دعا فيها الكويت ,إيران إلى تنفيذ مشاريع الربط السككي مع البصرة، تلك المشاريع التي تهدد "بإقصاء الموانئ العراقية" حسبما يعتقد متخصصون.

وتضمن مشروع الربط السككي مع إيران مد سكة حديد بطول 32.5 كيلومتر تبدأ من مدينة البصرة وتنتهي قرب منفذ الشلامجة الحدودي لاستخدامها في نقل البضائع والمسافرين، في حين تسعى الكويت إلى تنفيذ مشروع مشابه إلى البصرة يستخدم في نقل البضائع مع العراق.

ومع تصاعد الضغط الشعبي المطالب بإلغاء هذه المشاريع أصدر محافظ البصرة أسعد العيداني تصريح صحفي أعلن فيه أن "كل ما يتعلق بالربط السككي بين العراق والكويت مجرد كلام ويندرج ضمن رؤية الكويت لعام 2035".

ولم تمنع هذه التصريحات الشارع العراقي من الاستمرار في المطالبة بإلغاء هذه المشاريع، وقال الناشط المدني حسنين الأسدي إنه يسعى مع بعض زملائه لتنظيم ندوات تثقيفية والخروج بتظاهرات لتحقيق مطالبهم.

وقال الخبير البحري رياض السعدي إن "مشاريع الربط السككي مع الكويت وإيران ستؤثر بشكل سلبي في نشاط الموانئ العراقية التي تعتبر محدودة الأعماق التي لا تتجاوز 12 مترا كحد أقصى، فيما تمتلك الكويت وإيران موانئ عميقة مطلة على الخليج".

وأوضح في حديثه للجزيرة نت أن تنفيذ هذه المشاريع سيؤدي لانتقال الحركة التجارية إلى الموانئ الكويتية والإيرانية القريبة من البصرة، كما أن تنقل البضائع للعراق عبر القطارات سيؤدي إلى إقصاء الموانئ العراقية من المنافسة.

وكيل وزير النقل العراقي تحفظ على الربط السككي مع الكويت (الجزيرة)

مكاسب اقتصادية
بالمقابل، يرى مسؤولون حكوميون أن ربط العراق مع دول الجوار يعود بمكاسب اقتصادية وسياسية، حيث يقول أحمد كريم أيوب وكيل وزير النقل "تعتبر مشاريع الربط السككي مع دول الجوار مجدية، لكن هنالك تحفظ على قضية الربط السككي مع الكويت لحين دراسة الجدوى الاقتصادية لهذا المشروع وتحديد تأثيراته".

وفي الوقت الذي أكد فيه أيوب أن مشروع الربط السككي مع إيران توقف حاليا بسبب قلة المخصصات المالية والمشاكل الفنية، يذهب عضو مجلس محافظة البصرة نشأت المنصوري إلى أن تطوير الواقع الاقتصادي مع دول الجوار من شأنه أن يترك تأثيراته على الوضع العراقي "خاصة عندما يجدون أن هناك مصالح اقتصادية لهم في العراق سيكونون حريصين على استتباب الوضع السياسي والأمني".
قطار شحن في محطة قطار المعقل (الجزيرة)

ورقة رابحة
ويعتبر وزير النقل الأسبق عامر عبد الجبار أن الربط السككي مع الكويت وإيران سيلحق الضرر بالموانئ العراقية من خلال حرمانها من أجور وعوائد السفن والوكالات والخدمات البحرية، لكنه يراها ورقة رابحة بيد المفاوض العراقي إذا أحسن استخدامها.

وقال عبد الجبار "يمكن التفاوض مع إيران على منحها الربط السككي على أن تعيد منطقة شط العرب للعراق كما كان الحال قبل اتفاقية 1975، وفتح منافذ المياه التي أغلقتها، وكذلك مع الكويت لإعادة النظر في قضايا ترسيم الحدود".

وتضم محافظة البصرة خمسة موانئ تجارية وتحتل وارداتها السنوية المرتبة الثالثة في العراق بعد النفط والاتصالات.
 
ويتوقع الخبراء تضاعف واردات الموانئ العراقية عند إكمال مشروع ميناء الفاو الكبير الذي يعتبر واحدا من أهم المشاريع الإستراتيجية في منطقة الخليج العربي

وكان من المقرر افتتاح المرحلة الأولى من مشروع ميناء الفاو عام 2016 على أن يتم إنجازه بشكل نهائي عام 2038، لكن عملية تنفيذه شهدت تعثرا كبيرا، واقتصر على إنشاء كاسر الأمواج منذ وضع حجر الأساس له في العام 2010.
المصدر : الجزيرة