العراق يعتزم زيادة ميزانية دعم الغذاء في 2019

العراق يبحث إمكانية استيراد القمح الروسي (رويترز)
العراق يبحث إمكانية استيراد القمح الروسي (رويترز)

تسعى الحكومة العراقية لزيادة مخصصات برنامج دعم الغذاء في البلاد. ويأتي ذلك بينما تعتزم وزارة التجارة إرسال وفد إلى روسيا لبحث إمكانية استيراد القمح من هناك.

وقال وزير التجارة العراقي الجديد هاشم العاني اليوم الأربعاء إنه سيسعى لزيادة الميزانية الحكومية لبرنامج دعم الغذاء العراقي الضخم في 2019.

وأضاف أن الميزانية الحكومية للعام 2018 بلغت 1.5 تريليون دينار عراقي (1.26 مليار دولار).

وأكد الوزير أثناء مؤتمر صحفي في بغداد؛ أن هدفه تحسين جودة المنتجات وزيادة كمياتها في نظام بطاقات التموين.

وينفق العراق -أحد أكبر مستوردي الحبوب في الشرق الأوسط- مليارات الدولارات سنويا على برنامج يعود إلى عهد الرئيس الراحل صدام حسين لدعم أسعار الغذاء من أجل توفير الخبز وأغذية أساسية أخرى بأسعار في المتناول.

القمح الروسي
في هذا السياق قال الوزير العاني إن العراق سيرسل وفدا إلى روسيا في ديسمبر/كانون الأول المقبل لمناقشة إمكانية استيراد القمح.

وأضاف أن العراق -الذي يعتمد عادة على واردات القمح الأميركية- مهتم بفتح مناقصات الشراء الحكومية أمام موردي القمح الروسي، مشيرا إلى أن الاحتياطي الإستراتيجي من الحبوب في العراق يكفي لثلاثة أشهر.

من جهته قال وكيل وزارة التجارة وليد الحلو إنه يُتوقع أن تبلغ مشتريات القمح المحلية من المزارعين العراقيين في الموسم المقبل مليوني طن.

وينفق العراق -أحد أكبر مستوردي الحبوب في الشرق الأوسط- مليارات الدولارات سنويا على برنامج يعود إلى عهد صدام لدعم أسعار الغذاء من أجل توفير الخبز وأغذية أساسية أخرى بأسعار في المتناول.

وتحتاج البلاد إلى إمدادات سنوية من القمح تقدر بنحو خمسة ملايين طن، في حين لا تتعدى واردات القمح مليوني طن.

المصدر : رويترز