السودان يخفض قيمة الجنيه بشكل حاد

السودان حدد سعر الصرف عند 47.5 جنيها للدولار (الجزيرة)
السودان حدد سعر الصرف عند 47.5 جنيها للدولار (الجزيرة)

خفض السودان اليوم الأحد قيمة العملة الوطنية بشكل حاد لمواجهة أزمة تراجع قيمة الجنيه جراء الأزمة الاقتصادية المستمرة.

وقال رئيس اتحاد المصارف وعضو لجنة صناع السوق عباس عبد الله إن بلده حدد سعر الصرف عند 47.5 جنيها للدولار الأميركي، وذلك في اليوم الأول لبدء العمل بآلية جديدة.

ويقل السعر الجديد بكثير عن الصرف الرسمي ليوم أمس السبت البالغ 29 جنيها للدولار، وعن سعر السوق السوداء البالغ حوالي 45.5 جنيها للدولار.

وهذه ثالث مرة يخفض فيها المركزي قيمة عملته المحلية منذ يناير/كانون الثاني الماضي.

وكان محافظ البنك المركزي محمد خير الزبير أعلن الخميس الماضي أن البلد سيبدأ من اليوم تحديد سعر الصرف اليومي من خلال هيئة مشكلة حديثا من المصرفيين ومكاتب الصرافة، في إطار حزمة إجراءات لمواجهة أزمة اقتصادية.

ورجح خير الزبير أن تعني الإجراءات تراجع قيمة الجنيه مقابل الدولار بادئ الأمر ثم استقرار العملة لاحقا.

ويحاول المركزي -من خلال هذه الخطوة- القضاء تدريجيا على السوق السوداء للعملة المحلية، وإعادة العمليات النقدية الأجنبية إلى القنوات الرسمية (البنوك ومحال الصرافة المرخصة).

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن عباس عبد الله عضو اللجنة التي أنشأها المركزي لتحديد سعر الصرف القول إن اللجنة قررت أن السعر اليوم هو 47.5 جنيها للدولار الواحد "واللجنة ستجتمع يوميا لتحديد السعر".

كما نقلت الوكالة عن مسؤول تنفيذي في مجموعة أعمال كبيرة قوله "حتى تعمل سوق العملات بصورة مثلى يجب أن يكون لدى البنك المركزي احتياطي من الدولار والجنيه في الوقت نفسه".

ويعاني اقتصاد السودان منذ انفصال الجنوب عام 2011 آخذا معه ثلاثة أرباع إنتاج النفط، ليحرم الخرطوم من مصدر رئيسي للعملة الصعبة.

المصدر : وكالات