القاهرة تبحث في طوكيو جذب استثمارات يابانية

شكري وآبي
شكري وآبي

بحث وزير الخارجية المصري سامح شكري، أمس الجمعة، مع كبار المسؤولين اليابانيين جذب المزيد من الاستثمارات المباشرة إلى بلاده.

جاء ذلك خلال لقاءات مكثفة لشكري في طوكيو مع رئيس وزراء اليابان شينزو آبي، ورئيس مجلس الأعمال الياباني المصري ساتوشي أوزاوا، وكذلك شينيتشي كيتاوكا رئيس الوكالة اليابانية للتعاون الدولي (جايكا) وفق بيان للخارجية المصرية.

وأكد شكري -خلال لقائه رئيس الوزراء الياباني- أهمية تطوير العلاقات الثنائية وزيادة مشروعات التعاون المشترك، مؤكدا حرص بلاده على تطويرها في كافة المجالات.

كما دعا الحكومة اليابانية لزيادة مشاركتها في المشروعات الكبرى، وتشجيع القطاع الخاص الياباني على الاستثمار في مصر.

ويزور شكري العاصمة اليابانية للمشاركة في الاجتماع الوزاري لمؤتمر طوكيو الدولي للتنمية في أفريقيا (تيكاد) والمقرر عقده اليوم لمدة يومين.

كما التقى شكري أوزاوا، حيث تناول اللقاء تطورات برنامج الإصلاح الاقتصادي المصري، وجهود تحقيق التنمية الشاملة، وزيادة معدلات نمو الاقتصاد.

وأوضح شكري حرص بلاده على تهيئة المناخ المناسب للاستثمار الأجنبي المباشر وتوفير البنية التحتية الضرورية لإقامة المشروعات، لافتا لحرص حكومته على جذب المزيد من الاستثمارات اليابانية إلى مصر.

من جهة ثانية، أكد الوزير -خلال لقائه رئيس جايكا- تقدير بلاده لجهود الوكالة بدعم المشروعات التنموية في مصر.

وتتعاون الوكالة مع القاهرة بعدة مشاريع تنموية منها المتحف الكبير (غربي القاهرة) وإنشاء الخط الرابع لمترو الأنفاق، والشراكة المصرية اليابانية في مجال التعليم EJEP التي تم إطلاقها في مارس/آذار 2016.

وبدأ مصر عام 2016 تنفيذ برنامج إصلاح اقتصادي بالتعاون مع صندوق النقد الدولي، شمل تعويم العملة المحلية (الجنيه) ورفع الدعم عن عديد السلع الإستراتيجية، وفرض ضرائب انعكست على كافة أسعار السلع والخدمات.

المصدر : وكالة الأناضول